لخطورة وضعهم.. إسرائيل تنقل أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام إلى سجون قريبة من المستشفيات – إرم نيوز‬‎

لخطورة وضعهم.. إسرائيل تنقل أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام إلى سجون قريبة من المستشفيات

لخطورة وضعهم.. إسرائيل تنقل أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام إلى سجون قريبة من المستشفيات

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

ما يزال إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، والبالغ عددهم نحو 1700 أسير في السجون الإسرائيلية، مستمرًا لليوم الـ32 على التوالي، في ظل تعنت مصلحة السجون الإسرائيلية، ورفضها تنفيذ عدد من مطالبهم.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إن مصلحة سجون الاحتلال، نقلت مساء أمس الأربعاء، كافة الأسرى المضربين عن الطعام، إلى سجون بئر السبع وشطة والرملة، لقربها من المستشفيات.

وأوضح قراقع، ”أن هذه الخطوة تشير إلى خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام لليوم الـ32 على التوالي، وتحسبًا لحصول تطورات مفاجئة على حالتهم.“

وحمّل قراقع سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون، المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى، الذين أصيب بعضهم بنزيف داخلي وحالات إغماء، وجرى نقلهم إلى ما يسمى ”المستشفيات الميدانية“.

ودعا قراقع، المجتمع الدولي، إلى التحرك الفوري، للضغط على سلطات الاحتلال، لإنهاء معاناة الأسرى والاستجابة لمطالبهم الإنسانية المشروعة.

وأشارت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، إلى إن مصلحة سجون الاحتلال سمحت بزيارة 39 أسيرًا مضربًا عن الطعام فقط من أصل نحو 1500 أسير، بدأوا الإضراب قبل شهر.

وأوضحت أن مصلحة سجون الاحتلال وضعت العديد من العراقيل أمام زيارة المحامين للأسرى المضربين منذ بداية الإضراب بالمنع القطعي من اللقاء مع الأسرى حتى اليوم ال 17 للإضراب، وذلك خلافًا لما أُقر في الماضي كحقوق أساسية للأسرى وللمضربين منهم.

وأضافت، أن ”مؤسسات هيئة الأسرى ونادي الأسير وعدالة كانت استصدرت بعد ذلك التاريخ قرارًا من المحكمة العليا الإسرائيلية، يتضمن تعهدًا من إدارة سجون الاحتلال بالسماح للمحامين بزيارة الأسرى المضربين عن الطعام، وجاء القرار إثر التماس تقدمت به المؤسسات ضد استمرار إدارة سجون الاحتلال في منع وعرقلة زيارة المحامين“.

 وكانت سلطات الاحتلال نقلت قبل يومين 36 أسيرًا من سجن ”عوفر“ إلى ما يسمى بالمستشفى الميداني في ”هداريم“، علمًا أنه كان قسمًا للأسرى قبل الإضراب ولا يرقى لأن يدعى بالعيادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com