الجزائر ترأس اتحاد شرطة ”الأفريبول“ الأفريقي – إرم نيوز‬‎

الجزائر ترأس اتحاد شرطة ”الأفريبول“ الأفريقي

الجزائر ترأس اتحاد شرطة ”الأفريبول“ الأفريقي

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

عُيّن اللواء الجزائري عبد الغني هامل، رئيسًا لآلية الاتحاد الأفريقي للتعاون بمجال الشرطة ”أفريبول“، اليوم الإثنين، خلال أعمال اجتماع الجمعية العامة التأسيسية لهذه المنظمة الأفريقية الجديدة، التي انعقدت في العاصمة الجزائرية بحضور قادة الشرطة لبلدان أفريقيا ومسؤولي الهيئات الشرطية الإقليمية.

وتباحث المسؤولون الأمنيون الأفارقة وشركاؤهم الدوليون القوانين الداخلية للجمعية العامة واللجنة المسيرة، بالإضافة إلى تعيين أعضاء اللجان المديرة للأفريبول، مع تحديد الأطر العامة للتعاون بين الهيئات الشرطية على المستويات الوطنية والجهوية والقارية والدولية.

وقال اللواء عبد الغني هامل، مدير عام الأمن الجزائري ورئيس منظمة الأفريبول: إن ”إنشاء هذه الآلية الجديدة من شأنه تعزيز العلاقات بين أجهزة الشرطة الإفريقية بمجال مكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للأوطان على المستويين الإقليمي والدولي“.

وتابع هامل، أن ”المنطقة الإفريقية تشهد اليوم ظروفًا أمنية دقيقة في ظل تعدد الظواهر الإجرامية الخطيرة، والتي أضحت تهدد أمن وسلامة البلدان، حيث تكتسي هذه  التحديات أهمية خاصة، سيما ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة وانتشار الأسلحة والجرائم السيبرانية والقرصنة البحرية، مما يفرض علينا جميعًا أن نتطلع إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل بجميع متطلبات الأمن والطمأنينة“.

وأبرز هامل، أهمية استمرار هذه المساعي ليكون لها الدور المحوري في مواجهة التحديات الأمنية من  خلال دعم التعاون والتنسيق الأمني المشترك، مما يجعل تفعيل آلية ”الأفريبول“ هي السبيل الأمثل إلى تحقيق تطلعات الأجهزة الشرطية في بناء القدرات اللازمة وتسخير الإمكانات والطاقات في جميع التخصصات الأمنية.

وأوضح مدير عام الشرطة الجزائرية، أن بلاده تراهن على ”هذا المكسب الأمني باعتباره ثمرة إفريقية ستسمح لمئات الآلاف من جنود القانون من رجالات الشرطة برفع التحديات وإيجاد الحلول  المناسبة للتصدي للجرائم العديدة التي تواجهها بعض الدول الإفريقية“.

وأفاد، أن ”الأفريبول“ سيشكل القيمة المضافة في رصيد التعاون الشرطي الإقليمي والدولي، بل سيكون المحرك، والحلقة القوية في سياق التحالف الإستراتيجي ضد الإرهاب والجريمة بكل أشكالها.

وتعهد المسؤول الجزائري، بضمان الاستعداد الدائم والتعبئة الكاملة من أجل ضمان السير الحسن لهذا المرفق الأمني الإفريقي، الذي تحتضن الجزائر مقره الدائم  بضاحية بن عكنون في أعالي العاصمة.

ويُكرّس اجتماع الجزائر للتأسيس الفعلي للأفريبول، عقب المصادقة على قوانين المنظمة من قبل قادة الدول والحكومات الأفارقة، خلال أشغال قمتهم العادية رقم  28  بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أواخر شهر كانون الثاني/يناير 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com