رئيس الوقف الشيعي العراقي في أزمة بعد حديثه عن الجهاد

رئيس الوقف الشيعي العراقي في أزمة بعد حديثه عن الجهاد

المصدر: بغداد – إرم نيوز  

يواجه رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق علاء الموسوي انتقادات حادًة بعد حديثه في درس ديني عن أحكام الجهاد، وضرورة القتال لإدخال اليهود والنصارى في الدين الإسلامي.

وقال الموسوي: ”إنه يجب قتال اليهود والنصارى لإرغامهم على الدخول في الدين الاسلامي“.

واستغربت ”حركة بابليون النصرانية“ بزعامة ريان الكلداني، حديث الموسوي وطالبته بمراجعة أفكاره وكلامه حول الجهاد، مشيرةً إلى أن هذه الأفكار تنسجم مع طروحات تنظيم ”داعش“ الإرهابي.

ويضم العراق مكونات مختلفًة من التركمان والمسيحين والكلدوآشوريين والأزيديين، فيما تضررت تلك الأقليات من تنظيم ”داعش“ أثناء دخوله إلى بعض المدن كقضاء سنجار في نينوى التي تضم الأزيديين، حيث اختطف التنظيم آلاف النساء من القضاء ما أثار ردود فعل تجاه تلك القضية.

وأصدر الوقف الشيعي بيانًا قال فيه، إن المقطع المرئي الذي انتشر وتضمن حديثًا لرئيس ديوان الوقف الشيعي كان درسًا فقهيًا نظريًا ألقي قبل 3 سنين، وكان مجتزءًا، ولم يكن حديثًا عن أية دعوة عملية للقتال أو الاعتداء على أحد من اتباع الديانات المذكورة.

وقال الوقف الشيعي، إن نشر هذا المقطع هو دليل على مؤامرة جديدة لإفشال جهود دواوين الأوقاف العراقية في سعيها لتثبيت المحبة والوئام بين العراقيين أجمع.

وبعد الانقسام الطائفي عام 2003 أصبحت وزارة الأوقاف العراقية مقسمًة إلى 3 دواوين، الوقف الشيعي والوقف السني والوقف المسيحي، وسط مطالبات بدمج الدواوين وإعادتها إلى وزارة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com