مكتب الآثار الليبية المنهوبة يرصد رأس تمثال يعود للعصر الروماني في قطر

مكتب الآثار الليبية المنهوبة يرصد رأس تمثال يعود للعصر الروماني في قطر

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

كشف مكتب الآثار المنهوبة والمهجَّرة التابع  لمصلحة الآثار الليبية عن قائمة الآثار والتحف التي تم نهبها، مؤخرًا، حيث تضمنت القائمة آثارًا تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية.

وتصدّر القائمة رأس تمثال يعرض حاليًا في دولة قطر، وفق وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة.

وقسَّم  المكتب ملف المسروقات بحسب المناطق التي سرقت منها، ومن بينها تمثال الحجر الرملي وهو نحت محلي يمثل المعبودة أيزيس وعثر عليه في ”مرتوبة“، وتمثال فرعوني من البازلت الأسود نهب من ”طلميثة“ أثناء الحرب العالمية الثانية ويعرض منذ العام 1991 في متحف كليفلاند للفن في أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية.

 كما ضمت القائمة رأس تمثال من الرخام ”للمؤلّهة أسكليبيوس“ يؤرخ بالقرن الثاني الميلادي نُهب من ”طلميثة“ في تسعينيات القرن الماضي، ورأس تمثال ن الرخام لرجل ملتحٍ بملامح محلية أو أفريقية يعود إلى العصر الروماني نهب ويعرض حاليًا في متحف قطري.

 وتضمنت القائمة  أيضًا خمس أوان سُرقت من متحف سوسة وآنية من الحجر الجيري الناعم تستعمل لحفظ رماد الموتى نهبت من متحف بني وليد في العام 2016  وهي في الأصل تعود لمقبرة بمنطقة الكراريم في مصراتة.

 وقال مدير مكتب الآثار المنهوبة والمهجّرة خالد الهدار إنه ستتم ترجمة القائمة للغة الإنجليزية، وسيتم العمل على تعميمها على المنظمات الدولية المختصة بالآثار ومنها: الأيكروم والإنتربول والينوسكو وشرطة مكافحة الآثار المسروقة في إيطاليا ”كاربينيري“.

 وأوضح ”الهدار“ أنه سيتم كذلك إشعار كل السفارات الليبية في الخارج بهذه القائمة التي ضمت مجموعات متنوعة من الأواني الفخارية والتماثيل والمنحوتات والنقوش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com