ترشح أول قبطي لمنافسة السيسي في انتخابات الرئاسة المصرية المقبلة

ترشح أول قبطي لمنافسة السيسي في انتخابات الرئاسة المصرية المقبلة

المصدر: شيريهان أشرف - إرم نيوز

أعلن المحامي القبطي المصري ممدوح رمزي عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية، المزمع انطلاقها في شهر فبراير/شباط المقبل، رافعاً شعار ”القضاء على فكر الدولة الدينية والاضطهاد وترسيخ مبادئ الدولة المدنية“.

وقال رمزي، البالغ من العمر 64 عامًا، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ إنها ”ليست المرة الأولى التي يعتزم فيها الترشح  للرئاسة المصرية، حيث كان في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك ضمن 8 مرشحين منهم عمرو موسى وعمر سليمان قرروا خوض الانتخابات ضد مبارك عام 2011، ولكن قيام ثورة يناير منعه من استكمال ترشحه.

وأكد رمزي أنه لا يختلف سياسيًا مع الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي لكن لكل منهم طريقته  لدعم الدولة المدنية، حسب تعبيره، مضيفاً أنه يترشح كمواطن مصري قبل أن يكون قبطيًا، معربًا عن رفضه التام لشتى أنواع التمييز سواء عن طريق العرق أو الدين أو اللون.

وأكد أنه لا يضمن النجاح في الانتخابات لكنه يرغب في تعويد الشعب المصري على ثقافة الاختلاف في وجهات النظر، وأن يتم التصويت دون النظر للديانة أو العقيدة، والابتعاد عن تصنيف الترشحات على أساس طائفي أو ديني أو عرقي حتى لو كانت الغالبية في مصر مسلمة.

ولفت إلى أنه عزم على الترشح أمام مبارك بسبب ما نشره الإخوان المسلمون عن عدم أحقية الأقباط أو المرأة في ذلك ، إذ كان يريد إثبات بطلان هذه الأكاذيب، حسب وصفه، مستشهدا بالمادة 41  من الدستور المصري التي تقول إنه ”يشترط أن يكون مصريًا من أبوين مصريين ويبلغ من العمر 40 عامًا عند التقدم للترشح“.

واختتم رمزي تصريحاته بأنه يعمل في المجال السياسي منذ عام 1977 وكان عضوًا في مجلس الشعب عام 2012 قبل أن يتم حله بعد الثورة، معربًا عن أمله بأن يكون ترشحه ذا هدف ومغزى لنبذ التعصب الديني ونشر التسامح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com