التونسيون يترقبون كلمة السبسي وسط آمال بحلحلة أزمة البلاد

التونسيون يترقبون كلمة السبسي وسط آمال بحلحلة أزمة البلاد

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

يترقب التونسيون ما سيفصح عنه الرئيس الباجي قائد السبسي في كلمته التي أعلن عنها منذ أيام، في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد، والتجاذبات السياسية حول حكومة الوحدة الوطنية، والدعوات لاستقالة يوسف الشاهد، وتكوين حكومة مصغرة برئاسة رجل اقتصاد.

ورجحت مصادر مقربة من رئاسة الجمهورية، أن السبسي ”سيعلن مرة أخرى وقوفه إلى جانب الشاهد الذي كان السبسي وراء اختياره رغم المعارضة التي لقيها، وبالتالي سيضع حدًا لدعوات عديد السياسيين المطالبين بإقالة الحكومة، من خلال رسائل مباشرة بلغت رئاسة الجمهورية“.

ويبدو أن السبسي يتقاسم مساندته لرئيس الحكومة يوسف الشاهد مع حركة النهضة، وكذلك اتحاد الشغل، وظهر ذلك من خلال البيانات التي أعقبت اللقاء الأخير بين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، والأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، إذ أكد الطرفان ضرورة دعم حكومة الشاهد، ”إيمانًا منهما بأن الإشكال ليس في شخص يوسف الشاهد، بل في ضرورة إدخال إصلاحات ضرورية على مسار أداء حكومة الوحدة الوطنية“.

وفي انتظار كلمة السبسي، اليوم الأربعاء، قال نور الدين بن تيشه، المستشار السياسي لدى رئيس الجمهورية: ”عديد الإجراءات سيعلن عنها الرئيس وستتبعها تغييرات عديدة، سيكون لها وقع كبير على التونسيين“.

وأوضح بن تيشه في تصريح إذاعي أن رئيس الجمهورية ”سيقدم عديد الإجابات لكثير من الأسئلة التي يطرحها التونسيون“.

والتقى السبسي يوسف الشاهد، أمس الثلاثاء، واستعرض معه الوضع العام الذي تعيشه تونس.

وتعيش تونس منذ نحو الشهر على وقع احتجاجات متواصلة شمال البلاد وجنوبها، تطالب بالتنمية والتشغيل، إلى جانب دعوات بإسقاط حكومة الوحدة الوطنية، وتشكيل حكومة جديدة، تكون قادرة على حل الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com