أخبار

حكومة الوفاق توضح موقفها من تصريحات وزير خارجيتها بشأن حفتر
تاريخ النشر: 10 مايو 2017 0:34 GMT
تاريخ التحديث: 10 مايو 2017 5:48 GMT

حكومة الوفاق توضح موقفها من تصريحات وزير خارجيتها بشأن حفتر

أصدر وزير خارجية حكومة الوفاق، تصريحات تحدث فيها عن قيادة المشير خليفة حفتر للجيش الليبي.

+A -A
المصدر: طرابلس - إرم نيوز

أكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الأربعاء، أنه ”ليس طرفًا“ في الأزمة الليبية الراهنة، وذلك بعد تصريحات لوزير الخارجية محمد سيالة، حول خليفة حفتر.

وكان وزير خارجية حكومة الوفاق، محمد سيالة، أصدر تصريحات تحدث فيها عن قيادة المشير خليفة حفتر للجيش الليبي.

وأوضح المجلس في بيان نشره على صفحته في ”فيسبوك“ أنه ”ليس طرفًا في الأزمة الليبية الراهنة، وأنه جاء نتيجة اتفاق سياسي كإحدى المؤسسات التي من مهامها لم الشمل وتوحيد الصف وخدمة المواطنين، عبر حكومة وفاق تمهد الطريق لقيام دولة مدنية ديمقراطية حديثة تنهي الاستحقاق الدستوري وتحتكم لصندوق الاقتراع“.

وأضاف البيان أنه ”ينبه كل مسؤول في حكومة الوفاق من مغبة الخروج عن هذا النهج والسياق، والالتزام بما ورد في الاتفاق السياسي“، مؤكدًا أنه ”لا يمكن اختزال الوطن في حكومة أو مجلس أو هيئة أو جماعة أو تجمع أو شخص، ويدعو الجميع للتهدئة وعدم الانجرار وراء الفتن وإعطاء الفرصة للمتربصين بالوفاق لإسقاط مشروع المصالحة في هذه الأوقات الحرجة“.

وكان سيالة قال في مؤتمر صحفي الاثنين الماضي في العاصمة الجزائرية، إن ”المشير خليفة حفتر هو قائد عام الجيش الليبي، وقرار تعيينه صدر من مجلس النواب وهو مجلس منتخب من قبل فئات الشعب المختلفة؛ وبذلك هو قائد عام الجيش الليبي ولا يوجد غبار على هذا“.

وهاجم ما يعرف بالمجلس الأعلى للدولة، محمد سيالة، على خلفية تلك التصريحات.

وأصدر المجلس الذي يترأسه عبدالرحمن السويحلي، بيانًا الثلاثاء وصف فيه تصريحات سيالة بـ“غير المسؤولة ومخالفة للاتفاق السياسي“.

وطالب البيان المجلس الرئاسي باتخاذ ”إجراءات حاسمة“ تجاه سيالة، معتبرًا أنه ”أصبح فاقدًا للمصداقية التي تمكنه من الاستمرار في منصبه“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك