بعد 23 يومًا من الإضراب.. محامو الأسرى يوثقون حالات التنكيل وسوء المعاملة – إرم نيوز‬‎

بعد 23 يومًا من الإضراب.. محامو الأسرى يوثقون حالات التنكيل وسوء المعاملة

بعد 23 يومًا من الإضراب.. محامو الأسرى يوثقون حالات التنكيل وسوء المعاملة

المصدر: معتصم محسن- إرم نيوز

تصاعدت عمليات التنكيل بالأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وتم عزل القيادات منهم في زنازين انفرادية، ومنعهم من الخروج إلى باحات المعتقلات، إضافة إلى مصادرة بعض ملابسهم وأغطيتهم، مما أدى إلى إصابتهم بأمراض جلدية بسبب نقص التغذية.

وقالت اللجنة المنبثقة عن هيئة الأسرى ونادي الأسير، أن محامي الهيئة يوسف نصاصرة، التقى اليوم الأسيرين المضربين في سجن النقب الصحراوي: محمد نور أبو الرب من جنين، وراشد خليل حمايل من نابلس، وقد رويا له أبرز ما واجهه الأسرى خلال (23) يومًا من الإضراب.

وأفاد الأسيران أبو الرب وحمايل، ”أن قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، تُجري عمليات تفتيش واقتحامات مستخدمة الكلاب البوليسية، وتسكب مياه الأسرى المخصصة للشرب عليهم، وتمارس ضغوطًا كبيرة عليهم لثنيهم عن الاستمرار في الإضراب، حيث تعرَّض الأسير أبو الرب لاعتداء على يد أحد السجَّانين الذي قام بعدها بسكب المياه على وجهه“.

وقال الأسير حمايل: ”إن إدارة السجن تزوّد الأسرى بعبوة مياه واحدة لكل 6 أسرى، الأمر الذي زاد مأساتهم، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، كما ترفض تزويدهم بالملح، وقد تفاقم الوضع الصحي لعدد من الأسرى بشكل ملحوظ، حيث بدأ عدد منهم بتقيّؤ الدم.“

وأشار الأسيران، إلى أن الأسرى محتجزون في زنازين قذرة، كما أنهم يرتدون ذات الملابس منذ بداية الإضراب.

ووجَّه الأسيران رسالة لكل أبناء الشعب الفلسطيني، بضرورة مساندتهم بكل ما يملكون من أجل تحقيق النصر وتلبية مطالبهم الإنسانية العادلة.

ومع دخول الإضراب أسبوعه الرابع، تزداد الخطورة على وضعهم الصحي، إذ كثرت حالات فقدان الاتّزان وانخفاض الضغط و نبضات القلب وضمور العضلات في صفوفهم، وسط عمليات تنكيل وقمع يومية بحقّهم.

وقال رئيس اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين، عبد الفتاح دولة، أمس إن زيارة محامين لأسرى مضربين، كشفت عن انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وأساليب قمعها للأسرى وتصاعد عمليات التنكيل بهم، حيث أفاد محامون، أن الأسرى يواجهون إجراءات عقابية وتنكيلية تُنفذها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحقهم، وقد ازدادت وتيرتها خلال اليومين الماضيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com