فرنجية يشنّ هجومًا حادًا على عون ويتهمه بـ ”اللعب على الغرائز“

فرنجية يشنّ هجومًا حادًا على عون ويتهمه بـ ”اللعب على الغرائز“

المصدر: بيروت - إرم نيوز

شنّ زعيم تيار ”المردة“ اللبناني النائب سليمان فرنجية، هجومًا حادًا على رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، متهمًا إياه أنه زعيم ”يلعب على الغرائز“، متمنيًا عليه أن يلعب دوره.

وقال في تصريحات متلفزة، ضمن برنامج ”كلام الناس“، اليوم الخميس: ”إذا الرئيس القوي هو التقسيمي لا نريده، وإذا كان الرئيس القوي هو الذي يلعب على الغرائز فلا نريده“.

وعلّق على تعيين أقارب الرئيس اللبناني في المناصب العليا في قيادة البلاد قائلاً: ”من حق الرئيس الطبيعي أن يكون لديه أقارب في السلطة، صهره للنيابة – ابن اخته للنيابة – صهره الثاني للنيابة.

وفيما يتعلق بالمداولات المتواصلة حول قانون الانتخاب قال فرنجية: ”نحن أمام خيارين، إما الاتفاق على قانون انتخاب أو أن نذهب إلى الكارثة الكبرى والتي هي الفراغ“.

وأكد فرنجية وثوقه بقوة وضعه في الانتخابات النيابية المقبلة قائلاً: ”عندي مساحة وطنية كافية تشكّل لي صمام أمان يكفيني في الانتخابات النيابية شرط إجراء الانتخابات وفق قانون موحّد وعادل“.

وشدد على أنه ”لا يجوز حرمان فريق أو طائفة من التصويت على أساس مشروع دون سواهم.. وليكن عنوان قانون الانتخاب: التفاهم بين الجميع“.

وتابع قائلاً: ”لا مشكلة مع التيار الوطني أو الفريق المسيحي الآخر.. بل مشكلتنا مع الأحادية في اتخاذ القرار“، لافتاً إلى أن  الانتخابات لن تُجرى في موعدها وأفضل حل هو التوافق على قانون انتخابات والتمديد التقني والاحتمال الأسوأ هو إيصال لبنان إلى الفراغ“.

وحول رؤيته لما تشهده الساحة اللبنانية من تجاذبات حول قانون الانتخاب قال: ”هذه ليست معركة لاستعادة حقوق المسيحيين، حقوق المسيحيين تكون بطمأنة المسيحيين، وما يحصل هو معركة رئاسة وليس معركة قانون انتخاب، ويريدون الحصول على الثلث المعطل في مجلس النواب لتخييرنا بانتخاب الرئيس المقبل“.

وتابع قائلاً: ”أي قانون للانتخابات يعتمد معياراً موحّداً في كل لبنان نحن معه، مشروعهم هو احتكار الطوائف المسيحية، ويحق للجميع أن يصلوا، ولكن بعد إجراء الانتخابات على أساس قانون عادل،  يكررون تجربة السبعينيات والثمانينيات ونعرف أين أوصلت هذه التجربة، مصلحة المسيحيين إجراء الانتخابات“.

وعلّق على موقف الرئيس اللبناني من قانون الانتخاب قائلاً: ”رفض رئيس الجمهورية دعوة الهيئات الناخبة أدى تلقائياً إلى التأجيل أو التمديد التقني، علماً بأن النسبية على أساس لبنان دائرة واحدة كانت تطرح دوماً خلال اللقاءات عند السيد نصرالله وبحضور عون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com