تحت إشراف المالكي.. إيران تفتح مقار بالموصل وتسعى لإقامة طريق بري إلى سوريا

تحت إشراف المالكي.. إيران تفتح مقار بالموصل وتسعى لإقامة طريق بري إلى سوريا

المصدر: القاهرة  - إرم نيوز

نقلت صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية اليوم الاثنين عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، فتح عشرات المقار العسكرية والسياسية، تحت غطاء الحشد الشعبي في الجانب الأيسر من مدينة الموصل.

وكشفت الصحيفة عن أن ”إيران تسعى إلى فتح طريق بري عبر الموصل إلى الأراضي السورية، لدعم الرئيس بشار الأسد وحزب الله بالأسلحة والعتاد والمقاتلين، وزيادة نفوذها في المنطقة من خلال السيطرة على مدينة الموصل، والاقتراب من حدود مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان“.

وذكرت المصادر للصحيفة أن ”نائب رئيس الجمهورية العراقي والأمين العام لحزب الدعوة الإسلامي نوري المالكي، يتولى الإشراف على المقار التابعة لفيلق القدس، ويدعمها بالأموال لكسب عدد من رؤساء العشائر السنية والمواطنين داخل المدينة“.

وقال المتحدث الرسمي باسم العشائر العربية في محافظة نينوى، الشيخ مزاحم الحويت، للصحيفة إن ”المالكي نجح حتى الآن في كسب عدد من شيوخ العشائر العربية السنية، والشخصيات من الجانب الأيسر من الموصل وجنوب المدينة، ويعمل حاليا بشكل سري لتشكيل مجالس عشائرية في نينوى تابعة له، بدعم مباشر من الحرس الثوري الإيراني والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي“.

ويسلط المتحدث باسم العشائر الضوء على أهداف المالكي وإيران في بسط النفوذ على الموصل بالقول ”هم يسعون لنيل أكبر حصة من المقاعد البرلمانية عن الموصل، وكذلك نيل غالبية مقاعد مجلس المحافظة، وتمزيق العرب السنة وتشييع الموصل ومحاربة إقليم كردستان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com