السويحلي ”يوجه طعنة“ للبرلمان الليبي قبيل جلسة حاسمة بشأن المصرف المركزي

السويحلي ”يوجه طعنة“ للبرلمان الليبي قبيل جلسة حاسمة بشأن المصرف المركزي

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

اعتبر مراقبون ليبيون أن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، عبدالرحمن السويحلي، ”وجه طعنة“ لمجلس النواب، الذي يستعد، اليوم الثلاثاء، لعقد جلسة اختيار محافظ جديد لمصرف ليبيا المركزي.

جاء ذلك على خلفية ما قاله السويحلي في لقاء جمعه أمس بمحافظ المصرف، الصديق الكبير، بأن ”تعيين وإقالة محافظ مصرف ليبيا المركزي لا يمكن أن يتم إلا وفقًا لبنود الاتفاق السياسي فيما يخص تعيين المناصب السيادية، وأي إجراءات أحادية في هذا الشأن لن يُكتب لها النجاح وستبوء بالفشل“.

وكان البرلمان انتهى، مساء أمس، من الاستماع إلى المترشحين لشغل المنصب، وعددهم أربعة، فضلًا عن ستة مترشحين لمنصب نائب المحافظ.

وناقش السويحلي مع الكبير ”الوضع الاقتصادي والمالي للدولة، وسبل تحسين السياسة النقدية العامة للحفاظ على قيمة الدينار الليبي ورفع المعاناة عن المواطن“.

وبدأ المصرف المركزي في اتخاذ إجراءات عملية بالتنسيق مع المجلس الأعلى للدولة والبرلمان وحكومة الوفاق الوطني، لتوفير السيولة النقدية في المصارف كافة بشكل مستمر قبل حلول شهر رمضان المبارك، وفق الكبير.

وكان رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، قال إن لقاءه الجمعة الماضي في روما مع السويحلي ”ناقش تعديل المجلس الرئاسي، وتوحيد المصرف المركزي“.

ويعتبر المراقبون أن دعم السويحلي للكبير يشكل ”تراجعًا عما جرى الاتفاق عليه في روما، وربما ردة فعل على تصريح عقيلة صالح قال فيه إنه قبِل حضور لقاء روما مع السويحلي بصفته الشخصية فقط، لأن مجلس الدولة لم يشرعن ويضمن في الإعلان الدستوري كما نص الاتفاق السياسي، ولذلك فهو جسم لم يولد بعد“.

وتابع صالح ”السويحلي كان يخاطبني على أساس أنني رئيس مجلس النواب بينما تعاملت معه باعتباره عبد الرحمن السويحلي المواطن، لأنه لا يحمل صفة أي منصب“.