أخبار

المتحدث باسم التيار الشعبي يكشف كواليس اجتماع ترشح صباحي
تاريخ النشر: 10 فبراير 2014 20:36 GMT
تاريخ التحديث: 11 فبراير 2014 10:32 GMT

المتحدث باسم التيار الشعبي يكشف كواليس اجتماع ترشح صباحي

حسام مؤنس يؤكد أن لدى التيار مشروعا مدروسا لحل المشكلات المزمنة وتحقيق أهداف الثورة المصرية التي من أجلها خرجت الملايين في ٢٥ يناير و٣٠ يونيو.

+A -A
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

كشف المتحدث الرسمي باسم التيار الشعبي حسام مؤنس لـ إرم أن إجتماع مجلس أمناء التيار الشعبي المزمع عقده الإثنين سيستعرض نتائج إستطلاع وحدات التيار بالمحافظات والمراكز المختلفة والتي جائت لصالح تأييد إعلان ترشح حمدين صباحي وأن مجلس الأمناء سيقوم بالتصويت على ترشيح صباحي في الانتخابات الرئاسية.

ونفى في تصريح خاص لـ إرم ما تم ترديده أن حمدين من الممكن أن يتراجع عن ما تم الإعلان عنه بخوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكشف مؤنس أن نتائج الإستطلاع تشير لموافقة التيار على خوض حمدين صباحي للانتخابات الرئاسية القادمة، وأن اجتماع مجلس الأمناء يُعد الترتيبات الإجرائية التي تتعلق بشئون الترشح في الانتخابات.

وأوضح أنه لا يوجد إنقسامات داخل التيار الشعبي حول ترشح حمدين صباحي وأن الاجتماع سيناقش أيضاً التفاصيل الإجرائية المتعلقة بمسائل الترشح والحملة و تفاصيل ما بعد إعلان الترشح.

كما أوضح أن لدى التيار الشعبي مشروع مدروس لحل المشكلات المزمنة وتحقيق أهداف الثورة المصرية التي من أجلها خرجت الملايين في ٢٥ يناير و٣٠ يونيو، وأن رهان صباحي سيكون على القوى الثورية الحقيقية.

وعن فكرة أصوات الإخوان فيما أذا كانت ستتجه لحمدين، قال إن الجميع يعرف تاريخ صباحي وأن ترشح حمدين بهدف تدعيم الثورة وشبابها الذي كان حمدين جزءا أصيلا وفي القلب منها ضد جماعة الإخوان المسلمين التي حاولت طوال فترة حكمها ضرب الثورة وأهدافها لصالح بقائها في السلطة.

وأكد أن إعلان صباحي للترشح لم يكن بدافع الإنفعال ولكنه تعبيرا عن رغبة التيار الشعبي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك