تدهور الوضع الصحي للأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام مروان البرغوثي

تدهور الوضع الصحي للأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام مروان البرغوثي

المصدر: الأناضول – إرم نيوز

قالت اللجنة الإعلامية لإضراب المعتقلين الفلسطينيين، إن تدهوراً صحياً خطيراً طرأ على الوضع الصحي للنائب الفلسطيني مروان البرغوثي، المضرب عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال بيان صادر اللجنة المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، ونادي الأسير الفلسطيني، إن التدهور الصحي على حالة البرغوثي استدعى طلب مدير سجن ”الجلمة“ منحه علاجا فوريا.

ولم يوضح البيان مزيدا من التفاصيل حول وضع البرغوثي الصحي.

وأوضح البيان أن البرغوثي، الذي يقود الإضراب عن الطعام داخل سجون الاحتلال، منذ الـ17 من أبريل/ نيسان الجاري رفض العلاج قطعياً.

وأشار البيان إلى أن مدير السجن طلب من الأسير المضرب ناصر أبو حميد إقناع البرغوثي بتلقّي العلاج؛ إِلَّا أنه رفض الانصياع.

وأكد أبو حميد أنه إذا ما فقد البرغوثي الحياة فإنه ”سيموت شهيداً“.

ويخوض مئات المعتقلين الفلسطينيين منذ الـ17 من إبريل/الجاري، إضرابا مفتوحا عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في سجون الاحتلال.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المعتقل منذ 2002.

ويعتقل الاحتلال الإسرائيلي نحو 6 آلاف و500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف، بحسب بيانات رسمية فلسطينية.