النائبة شيرين فراج تتهم وزيراً مصرياً باحتجازها داخل غابة

النائبة شيرين فراج تتهم وزيراً مصرياً باحتجازها داخل غابة

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

اتهمت النائبة شيرين فراج عضو البرلمان المصري، وزير البيئة خالد فهمي باحتجازها داخل محمية الغابة ”المتحجرة“ التي تقع بالقرب من منطقة ”المعادي“ بالقاهرة، أثناء تفقدها لها برفقة طاقم إعلامي للوقوف على السلبيات التي تعاني منها الغابة وكيفية تقديم الدعم لها.

وقالت النائبة في بيان رسمي، اليوم الأحد، إنها وخلال قيامها بعملها الرقابي والتشريعي كنائبة عن الشعب تفقدت محمية الغابة المتحجرة في وجود طاقم إعلامي وصحف، وتم احتجازها بناء على تعليمات من وزير البيئة، كما تم إبلاغها بمصادرة المادة الإعلامية.

وذكرت فراج أن ”مجموعة من العاملين بالمحمية اصطحبوها برفقة طاقم عمل أحد البرامج التلفزيونية الحوارية، لتفاجأ بعدها باحتجازها وإبلاغها بعدم المغادرة هي وفريق عمل البرنامج.

وصرحت النائبة أن ”العاملين قاموا بابتزازها ومساومتها مالياً لإطلاق سراحها وفك احتجازها بعد تصوير المحمية، على الرغم من موافقتهم على التصوير واصطحابهم في الجولة التفقدية.

وأضافت فراج: ”بالفعل حصلوا على مبلغ مالي كبير نظير الإفراج عني وعن طاقم العمل وعن المادة الإعلامية“.

وأضافت أنها أبلغت العاملين بأنها نائبة برلمانية، إلا أنهم أبلغوها بأنهم ينفذون تعليمات الوزير، مطالبة بالتحقيق العاجل في الواقعة ومحاسبة الوزير والعاملين على ما حدث معها داخل الغابة.

وقال مصدر برلماني رفض ذكر اسمه لـ“إرم نيوز“ إن عدداً من النواب بدأوا بجمع توقيعات للتضامن مع النائبة، مطالبين بحتمية حضور وزير البيئة ومحاسبته على ما حدث مع النائبة، لضمان عدم تكراره من قبل أي مسؤول تجاه أعضاء البرلمان حال ممارستهم لأعمالهم الرقابية.

وذكر المصدر أن النواب اعتبروا ما حدث مع النائبة شيرين فراج إهانة للبرلمان بأكمله، وتقليصاً من صلاحياته، مشيراً إلى أن الجلسة القادمة ستشهد مناقشة الأمر من قبل الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان الذي وعد بالنظر فيه والحديث مع وزير البيئة، لحضوره للرد على الأمر في أقرب جلسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة