مستشار لعقيلة صالح عن لقاء روما: من حق الرئيس أن يلتقي من يشاء

مستشار لعقيلة صالح عن لقاء روما: من حق الرئيس أن يلتقي من يشاء

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

قال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب الليبي، فتحي عبدالكريم المريمي اليوم السبت، إن لقاء روما بين رئيس البرلمان عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، ناقش ضرورة العمل على المصالحة الوطنية الشاملة وعودة النازحين والمهجرين إلى ديارهم والإسراع في حل الأزمات التي يعاني منها المواطن الليبي، والاستمرار في الحوار وتعديل الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ونفى  المريمي، في أول تصريح رسمي لمجلس النواب، عن اللقاء نشرته وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، بعد أزيد  من 24 ساعًة على عقده، أن يكون اللقاء تطرق إلى تحديد أسماء معينة لتولي المناصب، كما أنه لم يتم طلب مناصب أو غيرها.

وكشف المستشار المريمي، أن لقاء روما جاء بناءً على طلب ووساطة تونسية إيطالية  للاستماع  إلى وجهة نظر السويحلي، الذي رغب في إيصالها مباشرًة إلى عقيلة صالح، بشأن إيجاد حل للأزمة الليبية الراهنة.

 وذكر المريمي، أن رئيس مجلس النواب وافق على هذا اللقاء بصفته رئيس مجلس النواب لكل ليبيا ويحق له أن يجلس مع الجميع  ويفاوضهم من أجل مصلحة كل الليبيين، وبما يدعو إلى المصالحة وحقن الدماء والدعوة إلى الأمن والأمان والاستقرار ومحاربة الإرهاب ورفع المعاناة عن المواطن الليبي، الذي اكتوى من غلاء الأسعار ونقص السيولة وارتفاع العملات الصعبة.

 وأضاف، أن اللقاء لا يعد تنازلاً عن الثوابت التي أعلن عنها في مجلس النواب حول استمرار الحوار وتعديل الاتفاق السياسي.

يشار إلى أن تصريح الميريمي لم يخرج عن نص بيان المجلس الأعلى للدولة، الذي صدر ليل أمس عن فحوى ما جرى في اللقاء، إذ أكد الأخير ”أن جوًا من الود والصراحة ساد هذا اللقاء الذي اعتبره الطرفان مفيدًا للغاية، إذ ناقشا القضايا التي تؤثر في الحياة اليومية للمواطن الليبي، واتفقا على أن التوصل إلى حلول سلمية ومنصفة للقضايا العالقة، سيتطلب لقاءات أخرى ترتكز أساسًا على إعلاء مصلحة الوطن والمواطن، والمصالحة الوطنية، ووقف نزيف الدم، وعودة كل النازحين في الداخل والخارج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com