بعد انخراطهم في العمل السياسي.. السلفيون المغاربة يؤسسون نقابتهم

بعد انخراطهم في العمل السياسي.. السلفيون المغاربة يؤسسون نقابتهم

المصدر: الرباط – عبد اللطيف الصلحي

أعلن السلفيون المغاربة، اليوم الاثنين، أنهم قرروا دخول العمل النقابي لجمع شملهم، و“المطالبة بحقوقهم الاجتماعية“.

وقال عبد الكريم الشاذلي، أحد شيوخ التيار السلفي بالمغرب، في تصريح خاص لموقع ”إرم نيوز“، إن السلفيين في المغرب سيندمجون في نقابة وطنية تدعى ”الكونفدرالية الوطنية للشغل“، والتي قررت الانضمام إلى حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، والتي يشغل الشاذلي منصب منسقها العام.

وأكد الشاذلي لـ ”إرم نيوز“، أن الهدف من ولوج السلفيين إلى العمل النقابي، هو محو صورة الانتحاري الملتصقة بالسلفيين في أذهان المغاربة، وهي نمطية بعيدة عن الحقيقة، فالعديد من السلفيين اندمجوا في حياتهم الاجتماعية بشكل طبيعي بمجرد مغادرتهم السجن، لكن لم يجدوا موطئ قدم في النقابات الأكثر تمثيلية، للدفاع عن حقوقهم الاجتماعية وفي مقدمتها حق الشغل“.

وأردف المتحدث، أن نقابة ”الكونفدرالية الوطنية للشغل“، ستفتح أبوابها في وجه كافة السلفيين، بعد أن انضمت إلى الحزب، وهو اتفاق تم إبرامه مع أعضاء النقابة عقب اجتماع مطول.

ويطمح الشاذلي، إلى أن تكون نقابة السلفيين بمثابة ”تجربة فريدة، خصوصا وأنهم سيعملون انطلاقا من مؤسسة موجودة ولديها فروع في كافة تراب البلاد“.

وشدد عبد الكريم الشاذلي، المنسق العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية في تصريحه، أن ”المقاربة الأمنية التي تنهجها الدولة المغربية لمحاربة الإرهاب، لم تنجح بالشكل المطلوب، فالخلايا المتطرفة تتناسل بشكل يومي، وبالتالي كان لازما أن نبحث عن مقاربات أخرى، وهي الإدماج في الحياة السياسية والاجتماعية، عن طريق تأسيس نقابة، أما الحلول التقليدية فلم تعد تجدي نفعا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com