السراج يشكو خليفة حفتر إلى المجتمع الدولي

السراج يشكو خليفة حفتر إلى المجتمع الدولي

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

حث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، المجتمع الدولي على اتخاذ موقف حازم والتدخل لوقف ما أسماه ”تدهور الأوضاع في مناطق الجنوب الليبي“.

وقال السراج في رسالة مفتوحة إلى المجتمع الدولي وجهها مساء اليوم السبت: ”إن ما يجري في جنوب ليبيا يهدد كل ما حققناه على طريق المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار في البلد“. مؤكدًا أن ”التصعيد العسكري المفاجئ وغير المبرر الذي بدأ بهجوم بالمدفعية الثقيلة والطيران على قاعدة تمنهنت الجوية هذه الأيام، يضع البلاد على حافة حرب أهلية نعمل وكل المخلصين للوطن على تجنبها“.

وأضافت الرسالة التي حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منها: ”لقد دعونا إلى إنهاء التصعيد وتجنب القيام بالأعمال الاستفزازية، مؤكدين أن هذا التصعيد لا علاقة له بمكافحة الإرهاب، بل إنه يدخل ضمن الأعمال التي تؤدي إلى مزيد من تدهور الأوضاع في ليبيا“.

وتابع فايز السراج: ”لقد أعربت الدول الـ5 دائمة العضوية في مجلس الأمن منذ أيام ببيان لها، عن تصميمها على الوقف الفوري لهذه العمليات في الجنوب الليبي، ودعم تنفيذ الاتفاق السياسي من أجل تخفيف معاناة الشعب، ورغم ذلك ما زالت تلك الجهات مستمرة في القصف والتصعيد.“

وأضاف: ”ها نحن نخاطبكم بصفتكم ممثلين للمجتمع الدولي، آملين سرعة التدخل لإيقاف المستهترين بأمن البلد وسلامة مواطنيه“. محذرًا من أن ”التصعيد العسكري المتكرر سينسف العملية السياسية وسيقودنا إلى حرب أهلية لا نعلم كيف تنتهي. ولقد أخذت عهدًا على نفسي منذ البداية أن لا أكون سببًا في حرب بين الليبيين، ولن أكون طرفًا فيها، والحرب التي لن أتردد في خوضها هي محاربة الإرهاب“.

وكان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بدأ الشهر الماضي عملية عسكرية باسم ”الرمال المتحركة“ في الجنوب الليبي، بهدف السيطرة على قاعدتي تمنهنت والجفرة الجويتين اللتين تتبعان القوة الثالثة وحكومة الوفاق، وسبق أن اتخذتهما المليشيات المتشددة، وخصوصًا سرايا الدفاع عن بنغازي، منطلقًا لهجومها على مناطق الهلال النفطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com