زعيم حماس في غزة يحيى السنوار
زعيم حماس في غزة يحيى السنوارأ ف ب

"وول ستريت جورنال": خلاف بين السنوار وهنية بسبب مفاوضات الهدنة

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن خلافات وقعت بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، وزعيمها في غزة، يحيى السنوار؛ بسبب جولة المفاوضات الأخيرة لوقف إطلاق النار في غزة.

وأضافت الصحيفة في تقرير أن السنوار، الذي يرى أن حماس لها اليد العليا حاليًّا في المفاوضات، يستمر بالدفع من أجل تضمين وقف دائم لإطلاق النار، وانسحاب كامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة؛ ما يضعه على خلاف مع قادة حماس الآخرين.

ولفتت إلى أن مسؤولين عرب وإسرائيليين عبّروا عن خشيتهم من أن "السنوار، يسعى أيضًا إلى استغلال الاحتكاك بين واشنطن وإسرائيل من أجل التوصل إلى اتفاق أكثر ملاءمة لحماس".

أخبار ذات صلة
تقديرات إسرائيلية وأمريكية جديدة تكشف عن مكان "السنوار"

وبينوا أن زعيم حماس في غزة "يهدف عمدًا إلى تعطيل اتفاق وقف إطلاق النار في القطاع طمعًا في كسب مزيد من الحشد والتضامن العربي والإسلامي مع حركة حماس بالتزامن مع حلول شهر رمضان، ما قد يؤدي، أيضًا، إلى تصعيد التوتر في الضفة الغربية والقدس".

ولفتت الصحيفة إلى أن إسماعيل هنية كان على استعداد لقبول وقف القتال لمدة ستة أسابيع لتقديم بعض الراحة لسكان غزة الذين يبلغ تعدادهم 2.3 مليون نسمة، في حين يستغل ذلك الوقت لاستكشاف إمكانية التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، والانسحاب العسكري الإسرائيلي الكامل.

وتابعت: "لكن على ما يبدو، أصر السنوار، الذي كان منعزلا إلى حد كبير عن المحادثات حتى وقت قريب، على أن تلتزم إسرائيل بالالتزام بمناقشة وقف دائم للقتال قبل الوصول إلى أي اتفاق، وهو ما رفضه الجانب الإسرائيلي".

أخبار ذات صلة
تقديرات إسرائيلية: السنوار يدير الحرب من "الغرفة 6"

وذكرت أن الانتكاسة الأخيرة في المحادثات أضعفت الآمال في نهاية وشيكة للقتال من شأنها أن تخفف التوتر السياسي في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتسمح لمنظمات الإغاثة الدولية بتقديم المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في جميع أنحاء القطاع، وسط انتشار الجوع والحرمان.

وأردفت "وول ستريت جورنال"، أن إسرائيل أعلنت أن انهيار المحادثات سيدفعها إلى المضي قدما في عملية عسكرية ضد مدينة رفح التي تعتبرها إسرائيل آخر معقل رئيس لحماس في غزة، حيث يعيش أكثر من مليون فلسطيني.

وخلصت الصحيفة إلى أن الجهود الدولية لا تزال مُستمرة رغم العثرات لتحقيق صفقة قبل بداية شهر رمضان تُتيح استعادة الرهائن، وتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية لسكان القطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com