جيبوتي تتهم إريتريا بالسعي للإطاحة بحكومتها

جيبوتي تتهم إريتريا بالسعي للإطاحة بحكومتها

المصدر: وكالات - إرم نيوز

اتهم مندوب جيبوتي في الأمم المتحدة، محمد زياد دعاله، الخميس، أريتريا، بدعم حركة ”الشباب“ الصومالية، التي تبنت عدة هجمات مسلحة في الصومال وبعض دول الجوار، فضلًا عن استضافة وتدريب وتسليح مجموعة جيبوتية مسلحة بغرض الإطاحة بالحكومة.

جاء ذلك في كلمة لمندوب جيبوتي لدى الأمم المتحدة، في جلسة خاصة حول الصومال، فيما لم يصدر عن السلطات الإريترية رد فوري على تلك الاتهامات.

وقال مندوب جيبوتي إن بلاده ”قدمت معلومات ووثائق إلى لجنة المراقبة الدولية الخاصة بالصومال تؤكد دعم إريتريا لحركة الشباب“، دون أن يحدد طبيعة تلك الوثائق.

واتهم دعاله إريتريا أيضًا بإعاقة عمل لجنة المراقبة التي شكلها مجلس الأمن الدولي لتقصي الحقائق حول الاتهامات الموجهة إليها، قائلًا: ”إريتريا رفضت التعاون مع اللجنة، والسماح لها بتقصي الحقائق، وأغلقت الباب في وجه لجنة المراقبة للوصول إلى المعلومات“.

كما عبر عن أسف بلاده العميق لـ“عدم تعاون إريتريا وتحديها للقرارات الدولية لحل النزاع الحدودي مع بلاده“.

كما اتهم إريتريا برفض تنفيذ اتفاقية حل النزاع الحدودي مع بلاده، التي تم التوصل إليها بوساطة قطرية في 2010.

وقال إن ”الاتفاق مر عليه 7 سنوات، ولم تتعاون إريتريا من أجل تنفيذه؛ ما يؤكد أنها تتبنى خيارات معادية لجيبوتي“، على حد تعبيره.

وناشد مندوب جيبوتي مجلس الأمن الدولي للضغط على إريتريا لإطلاق سراح الأسرى الجيبوتيين الـ13، المعتقلين لدى الحكومة الإريترية منذ 2008، وفقًا لـ“الأناضول“.

واتهم دعالة إريتريا باستضافة مجموعة جيبوتية مسلحة (لم يكشف هويتها)، زاعماً أنها تقوم بتدريب وتسليح تلك المجموعة للإطاحة بالحكومة الجيبوتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com