ارتفاع غير مسبوق بضحايا غارات التحالف الدولي في العراق وسوريا

ارتفاع غير مسبوق بضحايا غارات التحالف الدولي في العراق وسوريا

المصدر: وكالات - إرم نيوز

ارتفع عدد الضحايا المدنيين لقصف التحالف الدولي في العراق وسوريا، بشكل غير مسبوق في الأشهر الثلاثة الماضية.

وذكرت منظمة ”إير وورز“ المختصة بمتابعة الحرب الجوية ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا وليبيا، أن شهر مارس/ آذار الماضي، شهد إلقاء التحالف الدولي أكبر عدد من القنابل ضد تنظيم داعش.

وأضافت المنظمة في بيان أن ”ما ألقاه التحالف من قنابل، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، يمثل زيادة قدرها 59% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وفقاً لإحصاءات رسمية معلنة“.

ولفتت المنظمة إلى أن الغارات الجوية للتحالف في مارس/ آذار، ربما تسببت بمقتل 1782 إلى 3471 مدنيًا غير مسلح، في العراق وسوريا، مقارنة بسقوط ما بين 165و292 مدنيًا جراء الغارات الروسية في سوريا في الشهر نفسه، وفقًا لـ“الأناضول“.

إلا أن ”إير وورز“ شددت على أن الإحصاءات المتعلقة بالعمليات الروسية يصعب التحقق منها.

وفي سياق متصل، نفت مصادر محلية في محافظة دير الزور شرق سوريا، وفاة المئات من السكان جراء قصف مستودع أسلحة لتنظيم داعش يحتوي على مواد كيماوية.

وقال الإعلامي ياسر العلاوي من محافظة دير الزور لوكالة الأنباء الألمانية: ”بعد بيان جيش النظام السوري ظهر الخميس تواصلنا مع سكان في قرية حطلة 3 كم شمال مدينة دير الزور، ونفي كل من تواصلنا معهم وقوع أي قصف أو تعرض المئات للقتل جراء قصف مستودع يحتوي على مواد كيماوية بسبب غارات التحالف“.

وأكد العلاوي أنه ”خلال الأيام الماضية لم تتعرض قرية حطلة على الإطلاق لغارات جوية أو لقصف من قوات النظام التي تسيطر على حيين في مدينة دير الزور، بل أن طائرات روسية قصفت قرية مراط في ريف دير الزور الغربي بقنابل تحتوي نابالم الحارق ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص“.

وفي وقت سابق الخميس، اتهم الجيش السوري قوات التحالف الدولي بقتل أعداد كبيرة من المدنيين في قرية ”حطلة“ شرق مدينة دير الزور، عبر ضربة جوية استهدفت مقراً لتنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com