كيف ردّت القاهرة على اتهامات الخرطوم بشأن ”استفزازات“ الجيش المصري في حلايب؟

كيف ردّت القاهرة على اتهامات الخرطوم بشأن ”استفزازات“ الجيش المصري في حلايب؟
DIGITAL CAMERA

المصدر: محمد علاء - إرم نيوز

نفى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري اللواء يحيى كدواني صحة تصريحات وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض ابن عوف بشأن تعرض الجيش السوداني لاستفزازات ومضايقات من قبل الجيش المصري في منطقة حلايب المتنازع عليها.

وأكد كدواني أن موقف السودان ذلك متسق مع تحركات الخرطوم غير المقبولة وتحالفاتها مع دول معادية للقاهرة يجري رصدها من الجانب المصري.

وقال كدواني في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، إنه ”لم تحدث أي مضايقات من جانب الجيش المصري لنظيره السوداني وذلك بحسب معلومات توصل إليها من جهات عليا“، مضيفًا: ”حلايب وشلاتين أرض مصرية وأهلها مصريون والقوات المسلحة هي التي تحميها ولا مساس بكامل حدود الدولة المصرية“.

وهاجم وكيل لجنة الأمن القومي في البرلمان المصري النظام السوداني معتبرًا أنه ”مزَّق بلاده“ بعد انفصال الجنوب، موضحًا أنه ”يسعى اليوم لتمزيق العلاقات مع مصر الحريصة على العلاقات الجيدة مع الدول العربية كافة“.

وعن تهديد الخرطوم بالتوجُّه إلى مجلس الأمن لإنهاء ما وصفته بالاحتلال المصري لمثلث حلايب وشلاتين، قال كدواني: ”من حق السودان اللجوء لأي جهة، لكن الموضوع سبق طرحه وانتهى إلى مصرية الأرض“.

وكان وزير الدفاع السوداني قال في تصريحات صحفية، الأربعاء الماضي، إن قوات بلاده تتعرض لاستفزازات ومضايقات عسكرية من الجانب المصري في مثلث حلايب المتنازع عليه بين الخرطوم والقاهرة، مؤكدًا أن جيشه مارس ضبط النفس، وهو في انتظار ما ستسفر عنه التحركات السياسية على مستوى الرئيس عمر البشير ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وشهدت الفترة الماضية توترًا في العلاقات بين البلدين، ومشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الأثيوبي الذي تعارضه القاهرة، مخافة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

ويعتزم وزير الخارجية المصري سامح شكري القيام بزيارة للسودان خلال الأسبوع المقبل لعقد جولة حوار سياسي يتم خلالها إثارة جميع الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وإزالة أي سوء فهم.