أخبار

من مفارقات الحرب.. نقل أسد ودبة من الموصل إلى الأردن لتلقي الرعاية
تاريخ النشر: 12 أبريل 2017 12:05 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2017 12:06 GMT

من مفارقات الحرب.. نقل أسد ودبة من الموصل إلى الأردن لتلقي الرعاية

من مفارقات الحرب أن بعض الحيوانات وجدت فرصة للنجاة والهرب، إلا أن آلاف اللاجئين العراقيين الهاربين من الموصل لايزالون يعانون ظروفًا صعبة في مخيمات اللجوء.

+A -A
المصدر: عمان- إرم نيوز

وصل الأسد سيمبا والدبة لولا، آخر الحيوانات الناجية في حديقة الحيوان في الموصل، إلى الأردن بعد أشهر صعبة عاشاها في المدينة التي تشهد معارك ضارية بين القوات العراقية وتنظيم داعش.

وبعد استعادة القوات العراقية السيطرة على الجانب الشرقي من مدينة الموصل مطلع العام الجاري نجحت منظمة “فور بوز” بالوصول لأقفاص الحيوانات التي بدت في حال مزرية بسبب الإهمال الذي طال البشر والحجر أيضا.

ووفقا للمنظمة فقد اختفى نصف الحيوانات في الحديقة منذ بدأت المعارك في الموصل، بعضها مرض ونفق أو أكل بعضها بعضا بسبب الجوع، ومنها ما هرب إلى منازل أو مزارع مجاورة.

وقال أمير خليل من المنظمة إنه ”لا يرى مشكلة في مساعدة الحيوانات في مناطق النزاعات في الوقت الذي يعيش فيه البشر ظروفًا مأساوية“.

ويقول “الحيوانات أسيرة بسببنا وعاجزة عن الهرب، وتستحق الاهتمام بها“.

ومن مفارقات الحرب أن بعض الحيوانات وجدت فرصة للنجاة والهرب، إلا أن آلاف اللاجئين العراقيين الهاربين من الموصل لايزالون يعانون ظروفا صعبة في مخيمات اللجوء كما تقول الأمم المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك