استمرار التوتر في عين الحلوة بعد السيطرة على معقل المتشددين (فيديو)

استمرار التوتر في عين الحلوة بعد السيطرة على معقل المتشددين (فيديو)

المصدر: بيروت – إرم نيوز

لا يزال التوتر يسود مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، على الرغم من سيطرة منظمة فتح وحلفائها على معقل جماعة بلال بدر الموالية لتنظيم داعش.

وقالت مصادر أمنية إن بلال بدر نجح في الخروج من“حي الطيري“ المعقل الرئيس له بعد دخول الحلفاء الفلسطينيين الحي إثر معارك دامية استمرت أربعة أيام وأسفرت عن سقوط 11 قتيلًا وأكثر من 50 جريحًا، إضافة إلى تدمير عدد كبير من المنازل والسيارات.

وأشارت إلى أن أكثر من 100 مقاتل من القوة الأمنية التابعة لفتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومنظمات أخرى دخلت حي الطيري المدمر وانتشرت في أرجائه بعد فرار بدر وجميع مقاتليه.

ولم تُعرف بعد الجهة التي لجأ إليها بدر، لكن المصادر استبعدت خروجه من عين الحلوة نظرًا لأنه مطلوب للجيش اللبناني الذي يسيطر على جميع مداخل المخيم المجاور لمدينة صيدا الساحلية والذي يزيد عدد سكانه على 100 ألف لاجئ فلسطيني.

ولا تزال تُسمع بين الحين والآخر أصوات إطلاق للرصاص لأسباب غير معروفة، لكن مصادر أمنية أكدت أن جماعة بدر خرجت كليًا من حي الطيري وأن البحث لا يزال مستمرًا عن بدر لاعتقاله بتهم ارتكاب جرائم قتل والانتماء لداعش وتهريب السلاح.

وعقدت لجنة مشتركة من حركة فتح وحلفائها اجتماعًا في حي الطيري صباح اليوم لبحث تثبيت وقف النار والإجراءات التي سيتم اتخاذها لحل جماعة بلال بدر وضمان عدم عودتها مجددًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com