مدير مكتب بوتفليقة ينتقد التدخلات الإيرانية في الشؤون العربية

مدير مكتب بوتفليقة ينتقد التدخلات الإيرانية في الشؤون العربية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

وجّه أحمد أويحيى وزير الدولة، مدير ديوان الرئاسة الجزائرية والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الأحد، انتقادات لاذعة لمساعٍ إيرانية تهدف إلى تشييع بلاده وعموم المنطقة العربية التي تواجه تدخلات إيرانية في شؤونها الداخلية.

وقال مدير مكتب الرئيس الجزائري، أثناء إشرافه، مساء الأحد، على مهرجانات انتخابية لكوادر وأنصار حزب ”التجمع الوطني الديمقراطي“ بضاحيتي قالمة والطارف الحدوديتين مع تونس، إن الجزائريين على مذهب السنة المالكية ولن يعتنقوا أبدًا المذهب الشيعي أو الأحمدي.

وتشهد العلاقات الجزائرية الإيرانية تشنّجًا بسبب تحريف منابر إعلام رسمية وأخرى موالية لطهران، لمضمون محادثات جرت، نهاية الشهر الفائت، بين رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال ووزير الثقافة والإرشاد الديني رضا أمير صالحي ما اضطرّ الخارجية الجزائرية إلى تفنيد مزاعم الإعلام الإيراني بنسج ”تحالف ديني“ لمحاربة التطرّف.

و أطلق أحمد أويحيى رسائل سياسية حادة  دعا فيها الناخبين إلى التصويت يوم الرابع مايو/أيار الداخل على مرشحي حزبه الذين ”يضمنون استمرارية الدولة والسياسات الحالية“، بحسبه.

ودافع مدير القصر الرئاسي بالجزائر عن رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة وقال إنه أنقذ الجزائر من عزلتها التي فرضتها عليها أطراف دولية ”لا تريد الخير لبلداننا“، مشيرًا إلى الأزمة الدموية التي غرقت فيها البلاد خلال تسعينيات القرن الماضي بعد إلغاء المسار الانتخابي وتوجّه كوادر حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى حمل السلاح بالجبال لإسقاط النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com