الجزائر تعلن إطاحتها بشبكة لتجنيد العناصر بصفوف داعش

الجزائر تعلن إطاحتها بشبكة لتجنيد العناصر بصفوف داعش

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد، تفكيكها شبكة كانت تعمل على تجنيد عناصر جدد في صفوف تنظيم داعش، وإرسالهم إلى جبهات القتال في سوريا عبر تركيا.

وقالت مصادر محلية، إن ”من ضمن الموقوفين السبعة سيدة تونسية يرجح أن تكون العلبة السوداء لاتصالات المتشددين الجزائريين مع جماعات تونسية موالية لتنظيم داعش“.

وتكتمت مصالح الدرك الوطني بالجزائر عن تفاصيل القضية، بعد تحويلها إلى القضاء المحلي، وتمديد اختصاص الأبحاث والتحريات الأمنية إلى ولايات الشريط الحدودي مع تونس والتواصل مع الأجهزة الأمنية التونسية طلبًا لمعطيات تخص المجندة التونسية وشركاءها المفترضين.

ويواجه الموقوفون بالعاصمة تهمة تجنيد مقاتلين جدد في صفوف تنظيم داعش بواسطة الإنترنت، حيث تم العثور بحوزتهم على أجهزة تكنولوجية وفيديوهات ومنشورات تحريضية على العنف وجوازات معدة للسفر إلى مناطق النزاع المسلح بالأراضي السورية.

بالتزامن مع ذلك، فككت الشرطة الجزائرية في مدينة وهران، غرب العاصمة، خليتين تابعتين لتنظيم داعش وتتكون من 4 أفراد يجري إخضاعهم للتحقيق القضائي توازيًا مع الشبكة التي أجهض نشاطها بضاحية ”الدار البيضاء“ في الجزائر العاصمة من طرف وحدة عسكرية متخصصة في مكافحة الإرهاب.

وخلال آذار/ مارس الماضي، أعلنت قوات الجيش الجزائري عن قتل 15 متطرفًا منهم 4 أشخاص ألقي عليهم القبض خلال عمليات نوعية في ظرف شهر واحد بمختلف نواحي البلاد، مع مصادرة أسلحة رشاشة وذخيرة حربية ومنصات صواريخ ظلّت بحوزة المسلحين.

وقالت وزارة الدفاع الوطني إن ”قوات الجيش حجزت كمية معتبرة من الأسلحة المتنوعة بين خفيفة وثقيلة كانت في متناول المتشددين المقتولين، وجرى كذلك إيقاف 22 عنصرًا لدعم وإسناد الجماعات المسلحة، مع تدمير 42 مخبأ للمتشددين، إضافة إلى مصادرة مركبات ومعدات أخرى أبرزها أجهزة اتصالات عبر الأقمار الاصطناعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com