ماهو أحد الزعف أو الشعانين الذي استهدفته تفجيرات الإسكندرية وطنطا؟

ماهو أحد الزعف أو الشعانين الذي استهدفته تفجيرات الإسكندرية وطنطا؟

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

قررت كنائس وأديرة مصرية اليوم الأحد إلغاء قداس أعياد أحد الشعانين، بعد التفجيرات التي ضربت كنائس بمدنيتي الإسكندرية وطنطا وخلفت عشرات القتلى، وسط رعب وهلع شديدين بمصر، من تفجير جديد قد يضرب إحدى كنائس البلاد.

وجاءت التفجيرات بينما كان المسيحيون يحيون هذا القداس الشهير في الديانة المسيحية، والمرتبط بيوم الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح أو القيامة، ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الآلام.

رمزية سعف النخيل بهذا اليوم

ويحتفل معتنقو الديانة المسيحية بهذا اليوم الذي يطلق عليه أيضا أحد السعف والزيتونة إحياء لذكرى دخول المسيح عيسى عليه السلام إلى مدينة القدس، حيث يعتقد أن المسيح استُقبل يومها بالسعف والزيتون المزين، وأنه يومها فرش ثيابه وجعل أغصان الأشجار والنخيل تحته، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للاحتفال بهذا اليوم، وترمز أغصان النخيل أو السعف إلى النصر، حيث دخل المسيح يومها القدس منتصرا.

ووقعت صباح اليوم عدة انفجارات بكنائس في مدينة الإسكندرية ومدينة طنطا خلفت عشرات القتلى والجرحى، قدرت إحصائيات رسمية عددهم بـ 41 قتيلا على الأقل وأكثر من 100 مصاب، وتبنى تنظيم داعش المتشدد مسؤوليته عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com