تقرير: مقتل 20 مستشارًا عسكريًا إيرانيًا بالهجوم الأمريكي على مطار الشعيرات (صور) ‎

تقرير: مقتل 20 مستشارًا عسكريًا إيرانيًا بالهجوم الأمريكي على مطار الشعيرات (صور) ‎

المصدر: طهران - إرم نيوز

أفادت تقارير إيرانية، اليوم السبت، بأن 20 مستشاراً عسكرياً إيرانياً، بينهم قياديين من مليشيات فيلق الفاطميون الأفغاني، لقوا مصرعهم في الضربة الأمريكية على  مطار الشعيرات السوري يوم أمس الجمعة.

ونقل موقع ”أمد نيوز“ الإيراني، عن مصادر وصفها بـ“المطلعة على تحركات الحرس الثوري في سوريا“ قولها إن ”20 مستشاراً عسكرياً من قوات الحرس الثوري بينهم القيادي المقرب من الجنرال قاسم سليماني يدعى مراد عباس فر، قتلوا في الغارة الأمريكية“.

وأضافت المصادر أن ”من بين القتلى الضابط في الحرس الثوري، مهدي شكوري، وهو من كبار المستشارين ومن أهالي محافظة كلستان شمال إيران“.

وكشفت المصادر عن هويات القتلى الإيرانيين وهم: ”العميد آزاد خوشنود كوهنجاني، ويد الله ترميمي، وقدرت الله عبودي، وأبو ذر فرح بخش، وسعيد خواجه صالحاني، وحسين معز غلامي“.

وتابعت أن من القتلى قادة من مليشيات فيلق الفاطميون الأفغاني وهم: ”محمد رضايي، وآصاف جمالي، وحسين رحماني، وشاه ولي رضايي، وجواد حسني، ولعل محمد أميني، ومحمد حسين حيدري، وروح الله حسيني، وعلي رضا يعقوبي، ومحمد رضا مسافر، وسيد إسحاق ساداتي، ومحمد عيسى عارفي“.

ونفت وسائل إعلام رسمية إيرانية صحة وجود قتلى من المستشارين الإيرانيين بالغارة الأمريكية، فيما قالت وكالة أنباء ”فارس“ المقربة من الحرس الثوري، إن ”الضابطين مراد عباس فر ومهدي شكوري قتلا في معارك مدينة حماة أمس الجمعة“.

وأطلق الجيش الأمريكي، الجمعة، 59 صاروخا من طراز ”توماهوك“ من مدمرتين تابعيتن للبحرية على قاعدة الشعيرات العسكرية الجوية في ريف حمص وسط سوريا، بعد اتهام واشنطن النظام السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية.

واستهداف أمريكا لمطار الشعيرات جاء ردا على استهداف طائرات عسكرية سورية، انطلقت من المطار نفسه، بلدة خان شيخون في إدلب بالغاز السام قبل أيام، مما أدى إلى مقتل 100 شخص من بينهم 31 طفلاً.