روسيا توسع قاعدتها في الساحل السوري لاستقبال الغواصات والكاسحات – إرم نيوز‬‎

روسيا توسع قاعدتها في الساحل السوري لاستقبال الغواصات والكاسحات

روسيا توسع قاعدتها في الساحل السوري لاستقبال الغواصات والكاسحات
NOVOROSSIYSK, RUSSIA - SEPTEMBER 23: Russian President Vladimir Putin visits the destroyer Vice-Admiral Kulakov at the Naval Base of Black Sea Fleet on September 23, 2014 in Novorossiysk, Russia. Putin is on a one-day visit to new Russian Military Naval Base of Black Sea Fleet in Novorossiysk. (Photo by Sasha Mordovets/Getty Images)

المصدر: موسكو - إرم نيوز

كشفت مصادر عسكرية روسية عن قرار موسكو بتوسيع ”قاعدتها البحرية“ في طرطوس السورية، بما يمكنها معه استقبال الغواصات وكاسحات الألغام والطرادات.

وأشارت وكالة إنباء ”إنترفاكس“ نقلًا عن مصادر رسمية إلى أن ”روسيا لا تعتزم تطوير مركز الإمداد التقني في طرطوس إلى قاعدة بحرية كاملة“، وهو الاسم الرسمي الذي أقرته موسكو للإشارة إلى قاعدتها البحرية هناك.

وقالت إن ”الاتفاقية الموقعة بين روسيا وسوريا في 18 كانون الثاني/ يناير 2017، تنص على توسيع مركز طرطوس بحيث يستطيع استقبال 11 سفينة حربية في آن واحد كحد أقصى بما في ذلك التي تعمل بمحركات نووية“.

وتنص الاتفاقية التي تبلغ مدتها 49 عامًا ويمكن أن تمدد 25 عامًا إضافية بموافقة الطرفين، على أن ”الجانب الروسي وشريطة التنسيق مع الجانب السوري يملك حق إجراء عمليات الترميم والتطوير وإعادة الإعمار والهدم للمنشآت التي يستخدمها، والقيام بعمليات بناء في الأراضي التي يستخدمها، وبناء مراسٍ عائمة، وإجراء عمليات تعميق القاع، ونشر الأجهزة الضرورية لضمان عمل مركز الإمداد المادي والتقني، واستخدام وسائل الاتصال الضرورية، وإجراء عمليات تحت سطح الماء وإنزال الغواصين من متن السفن الحربية الروسية“.

كما تنص الاتفاقية على أن ”عدد السفن التي يسمح لها بالتواجد في وقت واحد في مركز الإمداد المادي والتقني، لا يتعدى 11 سفينة كحد أقصى، بما في ذلك السفن الحربية ذات مولدات الطاقة النووية، شريطة الالتزام بقواعد الأمن النووي وحماية البيئة، إلى جانب ضرورة إبلاغ الجانب السوري بوصول أي سفن جديدة إلى المركز قبل دخول السفينة للميناء بـ12  ساعة على الأقل، أو بـ 6 ساعات في حال نشوب حاجة عملياتية“.

أما خروج السفن فيجب إبلاغ الجانب السوري به قبل الإبحار بثلاث ساعات، أو ساعة واحدة في ظروف طارئة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com