إسرائيل تعتقل 20 فلسطينيًا في قرية شهدت مواجهات مع المستوطنين

إسرائيل تعتقل 20 فلسطينيًا في قرية شهدت مواجهات مع المستوطنين

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن قواته اعتقلت 20 فلسطينيًا من قرية قصرة في الضفة الغربية، التي شهدت الأسبوع الماضي مواجهات مع المستوطنين قُتل فيها فلسطيني.

وأضاف الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر أن المعتقلين: “يشتبه فيهم بالاعتداء على المواطنين الإسرائيليين، الذين تجولوا بالقرب من القرية، الخميس الماضي، وبالمشاركة بأعمال الشغب التي اندلعت داخل وخارج القرية في الأيام الأخيرة”.

ونشر أدرعي مقاطع فيديو لعمليات الاعتقال في القرية.

وقال سكان من القرية: إن قوات إسرائيلية حاصرتها بعد منتصف الليل، وداهمت العديد من المنازل واعتقلت 20 من سكانها.

ويوم الخميس الماضي، قتل مستوطن إسرائيلي بالرصاص رجلًا فلسطينيًا في القرية، فيما قال الجيش الإسرائيلي عنه إنه رد على هجوم نفذه فلسطينيون بالحجارة، وهو ما نفاه الفلسطينيون.

وقال سكان محليون: إن القتيل الفلسطيني هو محمود عودة، وهو مزارع يبلغ من العمر 48 عامًا، ونفوا وقوع أي اشتباك قبل إطلاق النار.

وتجددت المواجهات بين السكان وقوات الأمن الإسرائيلية، يوم الإثنين، عندما حاول المستوطنون دخول القرية.

 وقالت مصادر طبية: إن شابًا أصيب بالرصاص الحي في الصدر، إضافة إلى إصابة العديد بحالات اختناق.