السعودية والأردن: إيران تشعل الفتن الطائفية وتدعم الإرهاب – إرم نيوز‬‎

السعودية والأردن: إيران تشعل الفتن الطائفية وتدعم الإرهاب

السعودية والأردن: إيران تشعل الفتن الطائفية وتدعم الإرهاب

المصدر: عمان- إرم نيوز

قالت السعودية والأردن، إن إيران، تعمل على ”إشعال الفتن والطائفية وتدعم الإرهاب“.

وعبر البلدان، عن ”قلقهما البالغ إزاء تدخلات طهران في الشؤون الداخلية لدول المنطقة“.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن الدولتين، الثلاثاء، في ختام الزيارة الرسمية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، للأردن، التي استمرت يومين.

وأكد الجانبان، على ”أهمية إيجاد حل سياسي للأزمات السورية واليمنية والليبية“.

وشددا على ”رغبتهما الأكيدة في جمع الكلمة وتوحيد الصف العربي والإسلامي“.

وعبر الجانبان –بحسب البيان- عن ”رغبتهما الأكيدة في جمع الكلمة وتوحيد الصف العربي والإسلامي، وسعيهما الحثيث من أجل العمل على توثيق الروابط الأخوية بين الدول العربية والإسلامية وتعزيز التواصل فيما بينها في مختلف المجالات وعلى جميع المستويات“.

وأعرب البلدان، عن تمنياتهما ”النجاح والتوفيق للقمة العربية الثامنة والعشرين المزمع عقدها في الأردن”.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد الجانبان على ”أهمية إيجاد حل سياسي ينهي مأساة الشعب السوري، ويحافظ على وحدة سوريا، ومؤسساتها وفقًا لبيان جنيف (1) وقرار مجلس الأمن رقم ( 2254 )“.

وفيما يخص الأزمة في اليمن، أكدت الدولتان، على ”أهمية المحافظة على وحدة اليمن وتحقيق أمنه واستقراره، ودعم حكومته الشرعية، وإيجاد حل سياسي للأزمة، وفقًا للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم (2216)“.

وأكد الجانبان، ”دعمهما للسلطة الشرعية في اليمن وكذلك تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق اليمنية كافة ”.

وفي الشأن الليبي، أكد البلدان، أن ”على الليبيين العمل على الحفاظ على أمن واستقرار ووحدة أراضي بلادهم، ونبذ العنف ومحاربة الإرهاب، وصولًا إلى حل سياسي ينهي هذه الأزمة“.

وفيما يتعلق بمكافحة ”الإرهاب“، عبر الجانبان عن ”قلقهما الشديد إزاء تعاظم خطر التطرف والإرهاب وأعمال العنف وما يشكله ذلك من تهديد للأمن والسلم في المنطقة وفي شتى أنحاء العالم“.

وأكدتا دعمهما لـ“الجهود الدولية لمحاربة التطرف والإرهاب، مشيدين بتشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب (التي أعلنت السعودية في 14 ديسمبر/ كانون الأول 2015 عن تشكيله ويضم 41 دولة)“.

كما بحث البلدان ”الوضع الراهن في الوطن العربي، خاصة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبها، وفي مقدمتها حقه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني واستنادًا لحل الدولتين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com