المعارضة السورية تعرض غدًا على نائب وزير الخارجية الروسي مآخذها على بلاده – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية تعرض غدًا على نائب وزير الخارجية الروسي مآخذها على بلاده

المعارضة السورية تعرض غدًا على نائب وزير الخارجية الروسي مآخذها على بلاده

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قالت المعارضة السورية في مفاوضات جنيف 5، اليوم الثلاثاء، إنها ستلتقي غداً مع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، والأولوية في هذا اللقاء بالنسبة لهم، مناقشة ”عدم قيام“ روسيا بدورها الضامن في وقف إطلاق النار.

ويأتي هذا اللقاء، الذي لم تتحدد ساعته ومكانه بعد، على هامش مفاوضات جنيف5 التي تستمر في سويسرا منذ أيام، حيث التقت المعارضة مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في المقر الأممي بجنيف بعد ظهر اليوم.

وفي مؤتمر صحفي عقده نصر الحريري رئيس وفد المعارضة قال ”سنلتقي غاتيلوف غداً، والأولوية هي لوقف معاناة شعبنا وأهلنا، عبر الالتزام بوقف إطلاق النار، وسيكون لهذا النقاش أولوية كبرى“.

وأردف أنه ”على الرغم من عدم قيام روسيا بدورها الضامن في اتفاق وقف إطلاق النار (وقع في ٣٠ ديسمبر/كانون الأول الماضي)، إلا أننا لا زلنا ننتظر أن تقوم بدور أكبر في إجبار النظام والميليشيات الإيرانية، على الالتزام بهذه الاتفاقية، وفي الدفع بحماس في العملية السياسية، حتى نصل إلى ما نريد“.

وفيما يخص مفاوضات اليوم في جنيف، لفت ”في كل يوم من المفاوضات نطرح أفكارا مفصلة وبناءة، ونسعى بحرص على إحراز تقدم في هذه المفاوضات، ورؤيتنا لمستقبل سوريا واضحة، لتلبية احتياجات وسلامة الشعب السوري، والكلمات وحدها لن تنهي المعاناة، وإنما الانتقال بعيدا عن هذه الديكتاتورية الوحشية الأسدية، إلى مجتمع يقوم على سيادة القانون، هو المفتاح لإنهاء الأوضاع الكارثية التي نعيش بها“.

وأضاف ”اليوم كان تركيزنا على التدابير الأمنية خلال المرحلة الانتقالية، التي تمكن هيئة الحكم الانتقالية، بالقيام بعملها على أكمل وجه، ورد المبعوث الخاص بشكل إيجابي على الأفكار المفصلة، وعلى البنود والخطط التي وضحناها على هذا العنصر المهم، من أجل تحقيق الانتقال السياسي“.

وفي الإطار نفسه، أشار إلى أنهم ”يناقشون الانتقال السياسي، ورؤيتهم تتضمن العديد من القضايا العسكرية، والأمنية، والإدارية، والسياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، وحتى الأسرية، فبالتالي كل ما يلزم لتحقيق الانتقال السياسي الحقيقي الذي يشكل هيئة حكم انتقالية قادرة على العمل والأداء، يناقشه الوفد“.

ورداً على سؤال حول تغيب وفد النظام عن لقاء اليوم مع المبعوث الأممي في المقر الأممي أجاب الحريري ”ليس لدينا معلومات، ولم نسأل، ولا نريد أن نسأل، لأننا نركز على القضايا الجوهرية التي توصل إلى الانتقال السياسي“.

واعتبر أن ”هذه التصرفات والمراهقة السياسية مبررة، لكون النظام يسعى دائما إلى تقويض أي فرصة لإيقاف معاناة الشعب السوري، وتحقيق الانتقال السياسي، عبر وسائل متعددة من التصعيد العسكري الميداني على الأرض، ورفضه الانخراط بإيجابية وخاصة في القضايا المتعلقة بالانتقال السياسي“.

ولم تتضمن لقاءات اليوم غير المباشرة أي لقاء بين وفد النظام برئاسة بشار الجعفري، ودي ميستورا، فيما هناك لقاءات مبرمجة لما يسمى بمنصتي القاهرة وموسكو المحسوبتين على المعارضة.

ومنصتا القاهرة وموسكو هما تجمعان تم الإعلان عن تأسيسهما في مصر وروسيا خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وتعلنان أنهما تمثلان طيفا من المعارضة السورية، غير أن أطيافا في المعارضة ترى أنهما ”تحابيان روسيا، الداعم الرئيس للنظام، وتملكان توجهات وأولويات تتباين مع أولويات الهيئة العليا للمفاوضات“، التي يشكل الائتلاف السوري المعارض عمودها الفقري.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن دي ميستورا التقى في وقت سابق من اليوم مع غاتيلوف في جنيف، كما التقى الجعفري مع غاتيلوف اليوم أيضا، دون صدور معلومات عما دار في هذه اللقاءات.

وتتواصل لليوم الخامس مفاوضات جنيف٥ في مدينة جنيف السويسرية، حيث انطلقت الخميس الماضي بلقاءات تمهيدية، قبل أن تنطلق بلقاءات رسمية الجمعة الماضية، ومن المتوقع انتهاءها الجمعة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com