أخبار

الجيش الليبي يفرج عن أسرى لدى تنظيمات متشددة
تاريخ النشر: 25 مارس 2017 16:29 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2017 16:29 GMT

الجيش الليبي يفرج عن أسرى لدى تنظيمات متشددة

وصول الأسرى المحررين من قبضة الجماعات المتشددة إلى بني من منطقة قنفودة في بنغازي على متن طائرة قادمة من مطار بنينا الدولي في بنغازي

+A -A
المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

أفرجت قيادة الجيش الليبي، اليوم السبت، عن العشرات من الأسرى كانوا محتجزين لدى جماعات متشددة في بنغازي ، ووصلوا إلى مدينة بلدي وليد مسقط رأسهم .

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية، إن الأسرى المحررين من قبضة الجماعات المتشددة وصلوا إلى بني من منطقة قنفودة في بنغازي، على متن طائرة قادمة من مطار بنينا الدولي في بنغازي، عقب صدور عفو عنهم من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة، واستكمال التحقيقات اللازمة معهم.

وجاءت عملية الإفراج ، بعد ثلاثة أشهر من السعي ودعم العديد من القبائل، حيث استطاع وفد المجلس الاجتماعي في بني وليد، تحقيق الهدف الذي جاء من أجله إلى مدينة بنغازي، وهو الإفراج عن أسرى قنفودة ، الذين كانوا رهائن لدى الجماعات المتشددة التي كانت تستخدمهم كدروع بشرية .

يشار إلى أن الأسرى كانوا معتقلين منذ 2011 في بنغازي عقب سقوط نظام القذافي ، ونقلتهم الجماعات المتشددة  إلى قنفودة عام 2014 بعد انطلاق عملية الكرامة ، ومكثوا فيها حتى تحريرهم من قبل القوات المسلحة منذ شهرين تقريباً .

وبحسب تقارير محلية، فإن العشرات من الأسرى هم عسكريون سابقون لدى نظام القذافي كان الجيش الليبي تحفظ عليهم للتحقيق معهم، عقب قضائهم سنوات طويلة مع متشددين، حيث حامت حولهم الشكوك بتورطهم مع المتشددين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، قد أمر الأسبوع الماضي، بالإفراج عن العائلات التي اتخذها المتشددون دروعاً بشرية ، أثناء عمليات تحرير بنغازي .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك