أخبار

الجيش الأمريكي يلقي باللوم على الحكومة العراقية في سقوط مدنيين بضربة جوية على الموصل
تاريخ النشر: 25 مارس 2017 16:16 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2017 16:16 GMT

الجيش الأمريكي يلقي باللوم على الحكومة العراقية في سقوط مدنيين بضربة جوية على الموصل

الجيش الأمريكي يعترف بأن طائرة أمريكية قصفت بناء على طلب من قوات أمن عراقية موقعًا في غرب الموصل.

+A -A
المصدر: وكالات - إرم نيوز

اعترف الجيش الأمريكي، اليوم السبت، بأن طائرة أمريكية قصفت، بناء على طلب من قوات أمن عراقية، موقعًا في غرب الموصل يُعتقد أن عشرات المدنيين سقطوا فيه بين قتيل وجريح.

وأعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، السبت، أنه قصف موقعًا غرب الموصل، أفادت تقارير عن سقوط عشرات القتلى المدنيين فيه إثر ضربة جوية.

وقال التحالف في بيان إنه ”بعد الاستعراض الأولي لبيانات الضربات (…) ضربت قوات التحالف مقاتلين تابعين لداعش ومعداتهم بناء على طلب من القوات العراقية في 17 اذار/مارس في غرب الموصل، في الموقع الذي قيل إن ضحايا مدنيين سقطوا“.

وكان مسؤولون عراقيون أعلنوا في وقت سابق، السبت، سقوط عشرات المدنيين في الجانب الغربي لمدينة الموصل إثر ضربات جوية نفذت خلال الأيام الماضية في إطار عملية استعادة المدينة من الجهاديين.

وأشار بيان التحالف إلى احتمال سقوط 220 قتيلًا بشكل غير متعمد خلال ضربات جوية لقوات التحالف منذ بداية اذار/مارس، لكنه أكد أن باقي الحوادث لا تزال قيد التحقيق.

وتشارك القوات الأميركية في ضرب تنظيم داعش في العراق منذ آب/اغسطس 2014، ولعبت الضربات الجوية للتحالف الدولي دورًا كبيرًا لمساعدة القوات العراقية في استعادة الأراضي.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان، إنها أخذت هذه المزاعم على محمل الجد وفتحت تحقيقًا ”للوقوف على الحقائق المحيطة بتلك الضربة وصحة الادعاءات عن سقوط ضحايا مدنيين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك