هل بدأت ترتيبات الحكم الذاتي الكردي ”روج آفا“ شمال سوريا؟ – إرم نيوز‬‎

هل بدأت ترتيبات الحكم الذاتي الكردي ”روج آفا“ شمال سوريا؟

هل بدأت ترتيبات الحكم الذاتي الكردي ”روج آفا“ شمال سوريا؟

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أثار استبعاد الولايات المتحدة لتركيا من عملية تحرير الرقة، معقل داعش في شمال سوريا، واعتمادها بشكل رئيسي على ”وحدات حماية الشعب الكردي“ وقوات ”سورية الديمقراطية“، في المعركة التي بدأت قبل ساعات من أجل دحر تنظيم داعش، تكهنات ومعلومات تنتظر التأكيد الرسمي، بأن اتفاقاً تم التوصل إليه بين الأكراد وواشنطن على إقامة إقليم كردي في المناطق التي سيتم تحريرها.

مركز ”سورية… النظر من الداخل“ عمّم اليوم معلومات، غير موثقة، تقول أن اتفاق الأمريكان مع أكراد سوريا، تم التوصل اليه الأسبوع الماضي على حدود الحكم الذاتي الكردي ضمن الأراضي السورية التي سيتم استعادتها من داعش شمال الرقة والطبقة.

وأرفق المركز بيانه بخريطة قديمة كانت قد نشرت في فبراير/شباط 2015، تربط إقليم الإدارة الذاتية الكردية  في شمال العراق مع الكيان  المحكي عنه والذي يمتد من الجزيرة الى القامشلي، وهي ترتيبات قيل في حينه أن الإدارة الأمريكية لم تعد تمانع بإخراجها لحيز الحياة السياسية.

اتقاق واشنطن والأكراد 2016

وتجدد الحديث عن مشاريع الدولة الكردية الفيدرالية التي تضم إدارات الحكم الذاتي في شمال سوريا وشمال العراق، العام الماضي، لدى توقيع بروتوكول عسكري بمبلغ 450 مليون دولار بين أكراد شمال العراق وواشنطن، جرى فيه تقنين الدعم العسكري الأمريكي لتسليح البشمركة عبر اتفاقيات منفصلة لم تدخل بها الحكومة العراقية الاتحادية.

وأثار الاتفاق الذي وقع في 12 تموز 2016، تقديرات بأن واشنطن رفعت الحظر عن الحلم السياسي للأكراد، حيث سمحت للاتفاق مع أكراد العراق بأن توقعه أليسا سلوتكين مساعدة وزير الدفاع الأمريكي، في مقابل وزير الداخلية والبشمركة في حكومة الإقليم الكردي كريم شنكالي، وبحضور رئيس الإقليم مسعود برزاني.

ويأتي الحديث عن حدود  إقليم كردستان سوريا بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن مباشرتها عملية تحرير الرقة بالتعاون مع القوات الكردية، مع استثناء لتركيا، وهو ما  أثار التكهنات بأن الخلاف بين واشنطن وأنقرة وصل مرحلة متقدمة جراء معارضة تركيا إشراك الأكراد في معركة الرقة واعتبار وحدات حماية الشعب الكردي بمثابة إرهابيين يحلمون بإقامة دولة تهدد تركيا.

”كردستان الغربية“، أو ”روج آفا“

يشار الى أن المنطقة التي يتردد بشكل غير رسمي أنها ستكون إقليم الحكم الذاتي الكردي في شمال سوريا، تعرف باسم ”كردستان الغربية“، وباللغة الكردية ”روج آفا“.

وكانت قوات عسكرية أمركية ظهرت لأول مرة في هذه المنطقة قبل عدة أشهر، وتحديداً في شمال منطقة منبج، لكن الملفت ، هو أن استبعاد واشنطن لأي اتفاق مسبق مع روسيا حول ترتيبات تحرير الرقة، أو لموضوع الحكم الذاتي الكردي، لم يمنع نشر قوات روسية في عفرين ومنبج.

ودفع ذلك الأمر المحللين لتوقع أن تشهد معركة الرقة مفاجآت تسبق موضوع الحكم الذاتي الكردي وتأخذ شكل تقاطعات عسكرية يصعب التكهن بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com