”الحراك الجنوبي“ في اليمن يحتفل بالذكرى العاشرة على تأسيسه (صور)

”الحراك الجنوبي“ في اليمن يحتفل بالذكرى العاشرة على تأسيسه (صور)

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

نظم الحراك الجنوبي في اليمن، اليوم الخميس، مهرجاناً فنياً وخطابياً بمناسبة الذكرى العاشرة على تأسيسه، في مدينة الضالع جنوب البلاد.

وتخلل المهرجان، إلقاء عدد من الكلمات، بالإضافة إلى تقديم الأهازيج الغنائية الثورية، وإلقاء القصائد الشعرية.

وأكدت  كلمات المشاركين في الفعالية، على ”مطالب غالبية الشعب الجنوبي في سعيه لتحقيق التحرير والاستقلال وفك الشراكة مع الشطر الشمالي“.

وجاء في بيان صحفي صادر عن الفعالية: ”إن الحراك الجنوبي، وهو يحتفل بذكرى انطلاقته العاشرة يستمد صلابته وقوته وعزمه من عدالة قضيته الوطنية والمركزية، ألا وهي القضية الجنوبية“.

وقال البيان: ”ولقد أثبتت التجارب والمحطات التي خاضها شعبنا الجنوبي جوهرية هذه القضية وأهميتها المركزية في تحقيق أمن واستقرار الجنوب والمنطقة برمتها“.

وأضاف البيان: ”نشير هنا إلى جوهرية العلاقة الاستراتيجية بين شعبنا الجنوبي وبين حاضنته العربية، متمثلة في دول الخليج العربي وعلى رأسها السعودية والإمارات وبقية الدول الشقيقة“.

وتابع: ”يتحالف شعب الجنوب مع تلك الحاضنة اليوم لمحاربة الميليشيات المدعومة من إيران ومكافحة الإرهاب والتطرف وتأمين طرق الملاحة الدولية والوقوف وقفة رجل واحد لدرء المخاطر المحدقة بالأمة العربية ككل وتأمين حدود الجنوب بشكل كامل و نهائي“.

وتابع البيان: ”نؤكد على محاربة الإرهاب، وتضافر الجهود والوقوف مع السلطات المحلية وأجهزتها الأمنية في جميع محافظات الجنوب من أجل تطبيع الحياة وبناء المؤسسات وتحقيق الأمن والاستقرار“.

وانبثق الحراك الجنوبي الذي يضم مكونات مختلفة، من رحم جمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين الجنوبيين المسرحين من عملهم، والتي تأسست العام 2007.

وكانت مطالب الجمعية حقوقية في المقام الأول، وبسبب تعنت النظام الحاكم لليمن آنذاك وارتكابه لانتهاكات عدة في حق الفعاليات والاعتصامات التي كانت تُقيمها الجمعية، تحولت مطالب ثلة من المتقاعدين العسكريين والأمنيين إلى حراك شعبي ثوري يطالب بعودة شطري اليمن إلى ما قبل العام 1990 من القرن الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com