هل باتت مهمة العثماني أيسر بعد انتقال“الأصالة والمعاصرة“ للمعارضة؟ – إرم نيوز‬‎

هل باتت مهمة العثماني أيسر بعد انتقال“الأصالة والمعاصرة“ للمعارضة؟

هل باتت مهمة العثماني أيسر بعد انتقال“الأصالة والمعاصرة“ للمعارضة؟

المصدر: عبد اللطيف الصلحي - إرم نيوز

قطع حزب ”الأصالة والمعاصرة“ المغربي، الشك باليقين بخصوص مشاركته في الحكومة الجديدة، رغم المشاورات التي أجراها الأمين العام للحزب إلياس العماري مع رئيس الحكومة المعين، الثلاثاء الماضي، بمقر حزب ”العدالة والتنمية“، بالرباط.

وأكد بيان صادر من حزب ”الأصالة والمعاصرة“، الذي حل ثانياً في نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة بعد حزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، تشبثه بالاصطفاف في المعارضة وهو الأمر الذي سبق وأن زكاه المجلس الوطني للحزب في دورته الاستثنائية بمدينة بوزنيقة وسط المملكة، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

ويأتي بيان المكتب السياسي للحزب منسجماً مع الموقف الذي عبر عنه إلياس العماري عقب مشاوراته مع رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني.

وبعد إعلان حزب الأصالة والمعاصرة موقفه من المشاركة في حكومة العثماني بشكل رسمي، باتت 6 أحزاب وهي (الاستقلال، التقدم والاشتراكية، التجمع الوطني للأحرار، الاتحاد الدستوري، الحركة الشعبية، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية) المعنية بمشاورات الحكومة، ومن المرتقب أن يعقد رئيس الحكومة المغربية خلال الأيام القادمة، جولة ثانية من المحادثات مع الأحزاب المذكورة لتوزيع الحقائب الوزارية، وبعدها الإعلان بشكل رسمي عن التشكيلة الحكومة.

وستعقد الأمانة العامة لحزب ”العدالة والتنمية“ الحاكم، اجتماعاً عاجلاً، اليوم الخميس، لدراسة الجولة الأولى من المشاورات التي قادها العثماني مع باقي الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، أول أمس الثلاثاء.

وقال مصدر مطلع من حزب العدالة والتنمية لـ ”إرم نيوز“، إن رئيس الحكومة سيقدم أمام أمانة حزبه تقريراً مفصلاً حول الجولة الأولى من مشاورات مع الأحزاب السياسية التي اجتمع بها.

وقرر العثماني بعد موافقة الأمانة العامة لحزبه إعادة مشاورات تشكيل الحكومة إلى نقطة الصفر، وفتح مجال التفاوض مع كل الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان دون أية حساسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com