على خلفية جدل حول تصريحات حاكم الشارقة.. الإمارات توضح موقفها من الثورة الجزائرية – إرم نيوز‬‎

على خلفية جدل حول تصريحات حاكم الشارقة.. الإمارات توضح موقفها من الثورة الجزائرية

على خلفية جدل حول تصريحات حاكم الشارقة.. الإمارات توضح موقفها من الثورة الجزائرية
أنور قرقاش

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

على خلفية جدل أثارته تصريحات منسوبة لحاكم إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، حول ملابسات استقلال الجزائر، أوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش موقف بلاده.

ونشر الموقع الرسمي للشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة، تصريحات خلال لقائه رؤساء تحرير صحف ووسائل إعلام في معرض لندن للكتاب تطرق فيها إلى جانب من تاريخ الجزائر.

ووفق هذه التصريحات، قال القاسمي ”إن الرئيس الأسبق لفرنسا شارل ديغول قرر منح الاستقلال للجزائر في العام 1962 من أجل إرضاء الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر“.

وورد في النص المنسوب لحاكم الشارقة ”سأل ديغول وزير ثقافته كيف أستطيع أن أكسب ود العرب الذين تُمَجِد فيهم؟ فأجابه: بأن ترضي الزعيم العربي جمال عبد الناصر، فإذا كسبت الزعيم العربي جمال عبد الناصر، فإنك ستكسب العالم العربي بأكمله… فسأله ديغول: كيف يمكنني أن أكسب الزعيم العربي جمال عبد الناصر؟.. فأجابه: عليك أن تعطي الجزائر استقلالها“.

وقال أنور قرقاش عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ”لا يجوز التشكيك بحب الإمارات للجزائر ولثورتها وتضحياتها، والبعد الذي تطرق له الشيخ سلطان القاسمي أحد جوانب صراع قاده شعبه ملحميا بتضحياته“.

وأضاف، ”الاستقلال الجزائري وليد تضحيات الشعب ومقاومته عبر ثورة تاريخية كبرى، والأدوار الإقليمية والدولية جزء مساند من المشهد، وقارئ التاريخ يدرك ذلك“.

وتابع ”الثورة الجزائرية أحد أهم فصول التحرر الوطني وعلامة فارقة في تفكيك عصر الاستعمار الأوروبي، التضحية الأسطورية للشعب مكنت الحرية و الاستقلال“.

وأشار إلى أن ”ثورة الجزائر تتجاوز في بعدها الإطار العربي، لتكون معبرا عن مرحلة التحرر الوطني في التاريخ الإنساني. التضحية بالنفس و النفيس حققت الإنجاز“.

وأكمل الوزير الإماراتي تصريحاته، قائلا ”لا يمنع ذلك أن المشهد المعقد شمل أدوارا للدول والشخصيات والشعوب المساندة للثورة، ولا يبخس ذلك من التضحيات الكبرى التي حققت الاستقلال والحرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com