أخبار

تخريب رفات شهداء أردنيين ينذر باندلاع أزمة جديدة بين الأردن وإسرائيل
تاريخ النشر: 22 مارس 2017 0:20 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2017 0:24 GMT

تخريب رفات شهداء أردنيين ينذر باندلاع أزمة جديدة بين الأردن وإسرائيل

مجموعة من عمال البناء عثرت على قبور تعود لجنود أردنيين استشهدوا في حرب 1967 لكن جمعية "زاكا" الإسرائيلية بحسب معهد في تل أبيب تعاملت مع نبش القبور وانتشال الرفات بطريقة غير مهنية تسببت بتخريب متعمد وفقدان أجزاء مهمة من الهياكل العظمية.

+A -A
المصدر: عمان- إرم نيوز

تواردت أنباء عن عبث جمعية ”زاكا“ الإسرائيلية برفات شهداء أردنيين تم العثور عليها قبل أسبوعين، أثناء إجراء حفريات شرق القدس، ما يهدد باندلاع أزمة دبلوماسية بين عمان وتل أبيب في حال التأكد من صحة تلك الأنباء.

وفور الإعلان عن العثور على الرفات، بدأت السلطات الأردنية اتصالاتها بنظيرتها الإسرائيلية لنقلها إلى الأردن، لكن أنباء تفيد بتخريب متعمد للرفات من قبل الجمعية الإسرائيلية المتخصصة بحفر القبور وانتشال الجثث، قد يؤخر وصولها لإجراء تحقيقات بعد أن أكد مركز أبو كبير الإسرائيلي للطب الشرعي، أنه بات من الصعب التعرف على أصحاب تلك الرفات نتيجة التخريب المتعمد، بحسب ما أوردته صحيفة الغد الأردنية.

ووجه مركز أبو كبير رسالة إلى الخارجية الإسرائيلية تحذر من اندلاع أزمة مع الأردن نتيجة التخريب المتعمد لرفات جنود أردنيين استشهدوا في حرب حزيران عام 1967.

 ونقلت الصحيفة الأردنية على لسان مصادر رسمية، تأكيدها أن“ الجهات الرسمية في حال التأكد من التخريب المتعمد لرفات شهداء أردنيين ستبدأ سلسلة اجراءات، سيكشف عنها في حينه“، موضحة أن الحكومة ”تتريث الآن للتأكد من الأمر لاتخاذ الإجراءات والموقف اللازم“.

وكانت مجموعة من عمال البناء عثرت على قبور تعود للشهداء الأردنيين، لكن جمعية ”زاكا“ بحسب ما أورده مركز أبو كبير الإسرائيلي، تعاملت مع نبش القبور وانتشال الرفات بطريقة غير مهنية تسببت بتخريب متعمد وفقدان أجزاء مهمة من الهياكل العظمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك