أخبار

إسرائيل تفجر مفاجأة.. أيادي حزب الله وراء مقتل القيادي مصطفى بدر الدين
تاريخ النشر: 21 مارس 2017 15:39 GMT
تاريخ التحديث: 21 مارس 2017 15:39 GMT

إسرائيل تفجر مفاجأة.. أيادي حزب الله وراء مقتل القيادي مصطفى بدر الدين

يصف بدر الدين بأنه كان "مدبر" الاعتداء الذي أودى بحياة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري في الرابع عشر من شباط/فبراير 2005

+A -A
المصدر: القدس- إرم نيوز

أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي جادي إيزنكوت اليوم الثلاثاء، أن المسؤول العسكري في حزب الله اللبناني مصطفى بدر الدين الذي قتل العام الماضي في سوريا، قتل بأيدي رجال من الحزب.

وقال إيزنكوت في مؤتمر أمني إن المعلومات بهذا الشأن التي تم التداول بها أخيرا حول مقتل بدر الدين تتوافق مع المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها إسرائيل.

وكان حزب الله أعلن أن بدر الدين قتل في انفجار في أيار/مايو 2016 قرب مطار دمشق، وحمل مسؤولية مقتله لجماعات المعارضة المسلحة في سوريا.

وقال إيزنكوت اليوم الثلاثاء ”نعتقد انه قتل على أيدي ضباطه“ مشيرا إلى أن ”هذه المعلومات تعكس مدى التعقيد والتوتر بين حزب الله وراعيته إيران“.

وأضاف إيزنكوت أن الحزب الشيعي اللبناني يمر بـ“أزمات كبرى منها أزمة اقتصادية وأزمة قيادية“.

ويوصف بدر الدين بأنه كان ”مدبر“ الاعتداء الذي أودى بحياة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري في الرابع عشر من شباط/فبراير 2005.

وكانت غارة جوية إسرائيلية استهدفت الجمعة العديد من الأهداف داخل سوريا، ما دفع دمشق إلى الرد بإطلاق صواريخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية، في الحادث الأكثر خطورة بين الطرفين اللذين لا يزالان رسميا في حالة حرب، منذ بدء النزاع في سوريا في آذار/مارس العام 2011.

ونفذت إسرائيل ضربات عدة في سوريا خلال السنوات الأخيرة، ذكرت تقارير انها استهدفت مواقع أو معدات لحزب الله الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري.

وأضاف إيزنكوت، ”سياستنا في عدم التدخل في النزاع (في سوريا) محقة، ولكننا نبقى متيقظين من أجل مصالحنا الأمنية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك