أخبار

الجدل يعود مجددًا للمغرب مع استئناف مشاورات تشكيل الحكومة
تاريخ النشر: 20 مارس 2017 14:41 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2017 14:41 GMT

الجدل يعود مجددًا للمغرب مع استئناف مشاورات تشكيل الحكومة

سعد الدين العثماني، سيبدأ مشاوراته بلقاء إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على أن يلتقي بعد ذلك الأمين العام لحزب الاستقلال.

+A -A
المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

يدشن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية الجديد، يوم غد الثلاثاء، مشاوراته مع مختلف الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، بهدف تشكيل ائتلاف حكومي منسجم.

وأوضح العثماني، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، أنه سيضع برنامجا للمشاورات، وسيخبر الرأي العام بذلك.

وينتظر أن يبدأ العثماني مشاوراته بلقاء إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على أن يلتقي بعد ذلك مع حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال.

وخلافا لسلفه عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة المكلف سابقا، الذي تحاشى استقبال حزب الأصالة والمعاصرة، بعد أن قرر الاصطفاف في المعارضة، فإن العثماني لن يستثني من مشاوراته هذا الحزب، والذي شكل منافسا قويا لحزب العدالة والتنمية الحاكم خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وقد أثار لقاء العثماني لقادة حزب الأصالة والمعاصرة، انتباه المراقبين، الذين رأوا فيه تحولا ملفتا للنظر في التعامل مع حزب طالما دخل معه رفاق بنكيران في مواجهات حادة، لحد اعتباره خطا أحمر لا يمكن التعامل معه سياسيا.

ومما زاد الوضع غموضا وجدلا، أن إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، قال أمام المشاركين في المؤتمر الجهوي لحزبه في طنجة شمال المملكة، أمس الأحد، إن مؤسسة الحزب هي المؤهلة الوحيدة لاتخاذ قرار المشاركة في الحكومة.

وفي قراءة موازية لكل هذه التطورات، هناك من رأى في هذا التحول مؤشرا دالا على إمكانية دخول حزب الأصالة والمعاصرة إلى الحكومة الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك