أخبار

نواب مصراتة يعلقون اتصالاتهم مع الرئاسي الليبي
تاريخ النشر: 18 مارس 2017 14:14 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2017 14:14 GMT

نواب مصراتة يعلقون اتصالاتهم مع الرئاسي الليبي

تجمع نواب مصراتة طالب المجلس الرئاسي بسحب بيانه بصفته ممثلًا لكل الليبيين، وتقديم اعتذار رسمي لأهالي مصراتة بخصوص التظاهرة.

+A -A
المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

قرر نواب مصراتة في البرلمان الليبي المنعقد في طبرق شرق البلاد، اليوم السبت، تعليق اتصالاتهم مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، احتجاجًا على إصدار الحكومة  بيان تأييد لمظاهرات طرابلس الحاشدة، التي طالبت بإخراج ميليشيات مصراتة والقصاص منها .

وقال التجمع السياسي لنواب مصراتة في بيان وصل ”إرم نيوز“ نسخة منه: ”تلقى البرلمان  باستياء شديد بيان المجلس الرئاسي، الذي اعتبر ما صدر بحق أبناء مصراتة في ساحة الشهداء بطرابلس، تعبيرًا سلميًا لحقوق سكان طرابلس“ .

وطالب التجمع، المجلس الرئاسي بسحب بيانه بصفته ممثلًا لكل الليبيين، وتقديم اعتذار رسمي لأهالي مصراتة بخصوص التظاهرة، واعتبارها دعوات للتحريض على العنف والكراهية ضد أبناء المدينة.

وأكد تجمع نواب مصراتة، تعليق جميع الاتصالات مع المجلس الرئاسي، وتحمليه تبعات ما قد ينتج من عنف أو عنف مضاد، مع استمراره التنصل من واجباته المحددة ضمن الاتفاق السياسي، وعلى رأسها الترتيبات الأمنية لحل التشكيلات المسلحة دون استثناء.

وخرج آلاف المتظاهرين من سكان طرابلس، أمس الجمعة، احتجاجًا على الميليشيات المسلحة خاصة  التابعة لمدينة مصراتة، وطالبوها بالخروج من العاصمة، منددين بقادة الميليشيات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك