أخبار

 لأول مرة منذ استعادتها..الجيش العراقي يسمح لأهالي شرق الموصل مغادرة منازلهم‎
تاريخ النشر: 18 مارس 2017 9:29 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2017 9:37 GMT

 لأول مرة منذ استعادتها..الجيش العراقي يسمح لأهالي شرق الموصل مغادرة منازلهم‎

بعد أن سقطت الموصل بيد داعش في 10 يونيو/حزيران 2014 في عهد نوري المالكي  وبعد حوالي 5 أشهر من معركة استعادتها يسمح لسكان شرقي المدينة بالمغادرة.

+A -A
المصدر: الموصل - إرم نيوز

كشف مصدر أمني عراقي اليوم السبت، عن السماح لأهالي الجانب الشرقي للموصل مغادرة منازلهم إلى خارج المدينة بدءًا من غد الأحد، بعد منحهم تصريحًا يمكنهم من حرية الحركة عند الحواجز الأمنية.

وعلى مدى الأشهر الماضية سمح الجيش العراقي لأهالي الجانب الشرقي بالدخول إلى مناطقهم لكنه منع خروجهم لدواع أمنية.

وقال الملازم خالد سهيل الناصري من قوات الرد السريع، إن ”قيادة العمليات المشتركة وهي تتبع الجيش، أصدرت تعليمات بالسماح لأهالي شرق الموصل، بالمغادرة إلى باقي المحافظات عبر الحصول على تصريح خاص من الجيش يمكنهم من تجاوز الحواجز الأمنية“.

وأوضح الناصري أن ”المئات من أهالي مدينة الموصل يرغبون في التوجه إلى محافظات إقليم شمال العراق أو العاصمة بغداد، إما للعلاج أو زيارة الأقارب أو قضاء مصالحهم في دوائر الحكومة“.

من جهتها، حددت قيادة القوات البرية بمنطقة برطلة شرق الموصل مكانًا لتقديم الطلبات الخاصة بالحصول على التصريح الأمني.

وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن رئيس الحكومة حيدر العبادي رسميًا استعادة السيطرة على الجانب الشرقي للموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، بعد معارك استمرت نحو 3 أشهر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك