المسماري: الجيش الليبي لم يحدد بعد الجهة التي ستتولى إدارة المنشآت النفطية المحررة

المسماري: الجيش الليبي لم يحدد بعد الجهة التي ستتولى إدارة المنشآت النفطية المحررة

المصدر: طرابلس- إرم نيوز

قال المتحدث باسم قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، العقيد أحمد المسماري، إن القرار بشأن من سيتولى العمليات في الموانئ التي جرت استعادتها الثلاثاء، لن يعلن على الفور وإن رئيس مكتب المؤسسة الوطنية للنفط في الشرق سيتفقد الموانئ.

جاء ذلك بعد ظهور رسالة من ناجي المغربي رئيس فرع المؤسسة الوطنية للنفط في الشرق قال فيها إنه لا يستطيع الالتزام باتفاق الوحدة الذي وقع مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس العام الماضي.

وأضاف المسماري، إن المعارك في منطقة الهلال النفطي (شمال وسط) لا تزال مستمرة، وستتواصل إلى أبعد من هذه المنطقة.

وفي وقت سابق ، أعلنت هذه الجيش الليبي، في بيان، استعادة ”السيطرة الكاملة“ على ميناءي ”السدرة“ و“رأس لانوف“ بمنطقة الهلال النفطي، وذلك بعد ساعات من إعلانها بدء عملية عسكرية جوية وبرية وبحرية لاستعادة الميناءين، الذين خسرتهما قبل عشرة أيام، إثر هجوم مباغت شنته قوات ”سرايا الدفاع عن بنغازي“.

وخلال مؤتمر صحفي، قال العقيد المسماري، إن عملياتهم العسكرية في منطقة الهلال النفطي ”مستمرة ولن تتوقف إلا بإعلان رسمي من القيادة العامة“ لقواتهم.

وعلل ذلك بأن العمليات العسكرية ”ستتواصل إلى أبعد من الهلال النفطي“، في إشارة غير مباشرة إلى اعتزامهم على ما يبدو ملاحقة قوات ”سرايا الدفاع عن بنغازي“ إلى قواعدها الخلفية في قاعدة الجفرة الجوية (وسط).

وأشار إلى أن قواتهم في هذه الأثناء تلاحق مقاتلي سرايا الدفاع وحرس المنشآت النفطية تابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ”غرب منطقة بن جواد وكذلك في منطقتي النوفلية وهراوة القريبة من مدينة سرت (150 كلم غرب السدرة)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة