تزامنًا مع هجوم الجيش الليبي.. قائد سرايا ”الدفاع عن بنغازي“ يفرّ إلى الصحراء

تزامنًا مع هجوم الجيش الليبي.. قائد سرايا ”الدفاع عن بنغازي“ يفرّ إلى الصحراء
A member of the Libyan National Army (LNA) aims his weapon while crossing a street during fighting against jihadists in Qanfudah, on the southern outskirts of Benghazi, on January 14, 2017. Khalifa Haftar's forces, which call themselves the Libyan National Army (LNA), have battled jihadists in second city Benghazi for more than two years and control key eastern oil export terminals. / AFP / Abdullah DOMA (Photo credit should read ABDULLAH DOMA/AFP/Getty Images)

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

فرّ قائد ميليشا سرايا الدفاع عن بنغازي الليبية مصطفى الشركسي من مدينة ”رأس لانوف“ في أعقاب هجوم للجيش الوطني لتحرير مناطق الهلال النفطي.

ونقل الصحفي المقرب من قيادة الجيش الوطني مالك بن نايل عن مصادر أمنية مطلعة، أن الشركسي و 2 من قادة السرايا هما الساعدي النوفلي وإبريك المصري ”فروا إلى الصحراء جنوب راس لانوف برتل قوامه 15 سيارة ذات دفع رباعي“.

وأشارت المصادر الأمنية، إلى أن سلاح الجو ”تمكن من تدمير 9 سيارات من هذا الرتل قبل أن يلوذ البقية بالفرار“.

وفيما ساد الهدوء الموانئ النفطية إثر استعادة الجيش الليبي لها نشرت صور تؤكد سيطرة الجيش الوطني عليها.

من جانبه، أكد مصدر عسكري لـ ”إرم نيوز“، أن القوات المسلحة قطعت طريق العودة إلى مدينة الجفرة على مليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي، مشيرة إلى أن اللواء 12 واللواء 153 مشاة وسرية مرادة أغلقوا الطرق المؤدية إلى منطقة الجفرة التي اتخذتها مليشيا السرايا والميليشيات المتحالفة معها كنقطة انطلاق في هجومها على الهلال النفطي.

وفي طرابلس، أعلن المجلس الأعلى للمصالحة عن مبادرة بشأن الأحداث الجارية بمنطقة الهلال النفطي.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية التابعة لحكومة الوفاق بيان المجلس الذي دعا فيه جميع الأطراف المتنازعة إلى أن يدخلوا في السلم جميعاً كخطوة لحقن الدماء وتحقيق الأمن والسلم لكافة الليبيين.

ودعت مبادرة المجلس جميع الأطراف المتنازعة والفرقاء الليبيين إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية والقتالية بمنطقة الهلال النفطي والاحتكام إلي صوت العقل وفسح المجال لمشاورات سياسية واجتماعية بين الفرقاء.

وأوضحت الوكالة، أن رئيس المجلس الوطني للمصالحة سلم هذه المبادرة إلى وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني الدكتور العارف الخوجه لدى استقباله لهم اليوم الثلاثاء .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com