انشقاق جبل عملاق في جبلة السورية يثير هلع السكان (صورة)

انشقاق جبل عملاق في جبلة السورية يثير هلع السكان (صورة)

المصدر: عبدو حليمة - إرم نيوز

أثار انشقاق جبل إلى قسمين في منطقة البودي التابعة لمدينة جبلة على الساحل السوري، مخاوف السكان هناك، نظرًا للفالق الكبير وغير المسبوق في تلك السلاسل الجبلية.

وقد كان هذا الانشقاق سببًا في مهاجمة سكان المنطقة لمن وصفوهم بسماسرة التراب، الذين يقومون بعمليات الحفر وبيع التراب الزراعي، مستغلين حالة الانفلات وعدم المساءلة من قبل السلطات وخاصة حماية الأحراش، التي طالتها الاتهامات من الأهالي بأنها متواطئة أصلًا في هذا الموضوع، وعناصرها شركاء أولئك السماسرة الذين يبحثون عن المال حتى وإن تسببوا بكارثة.

وقال خبراء جيولوجيا سوريون: إن التفسير العلمي لانشقاق الجبل في جبلة، يتمثل بحركة الصفائح الأرضية التي قد تحدث الزلازل والبراكين وتشكل الجبال والخنادق المحيطية، وهو أمر وارد، خاصة و أن منطقة جبلة تقع قرب الشق السوري الأفريقي أو ما يسمى بالوادي المتصدع الكبير. إلا أن هذا التفسير لم يقنع الكثير من السوريين الذين ردوا بتعليقاتهم أن جبلة على هذا الفالق المذكور منذ ملايين السنين، فلماذا لم يحصل هذا الشق الهائل إلا بعدما بدأت عمليات الحفر وبيع التراب في المكان؟.

ويمر هذا الصدع الجيولوجي بغرب آسيا وشرق أفريقيا، من جنوب تركيا في الشمال عبر بلاد الشام، والبحر الأحمر وخليج عدن، إلى كينيا في الجنوب. وتسجل زلازل عدة في المناطق المجاورة له، لكن معظمها ضعيف وغير ملموس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com