أخبار

النظام السوري يحشد قواته لتكرار سيناريو حلب في درعا
تاريخ النشر: 09 مارس 2017 21:07 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2017 21:07 GMT

النظام السوري يحشد قواته لتكرار سيناريو حلب في درعا

رجحت مصادر المعارضة بأن يتركز الهجوم باتجاه بلدة "النعيمة" أو منطقة "غرز" إضافة إلى استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها الجيش الحر في حي "المنشية".

+A -A
المصدر: دمشق - إرم نيوز

كشفت مصادر عسكرية في المعارضة السورية أن النظام يجهز مع حلفائه لشن هجوم واسع في مدينة درعا جنوب البلاد والقريبة من الحدود الأردنية.

ونقلت تقارير إعلامية عن مصادر من المعارضة إن ”الهجوم المتوقع سيكون شبيهاً لما حدث في مدينة حلب من خلال محاصرة الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة ومن ثم استخدام سياسة الأرض المحروقة والضغط على الفصائل هناك للاستسلام والوصول إلى تسوية تنهي وجود المعارضين في المدينة“.

وسيتركز الهجوم، وفق المصادر، في محيط درعا، بالاستناد إلى تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى درعا المحطة الخاضعة لسيطرة النظام.

ورجحت مصادر المعارضة بأن يتركز الهجوم باتجاه بلدة ”النعيمة“ أو منطقة ”غرز“، إضافة إلى استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها الجيش الحر في حي ”المنشية“ قبل أيام خلال المعارك الأخيرة.

وكانت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المعارضة في درعا والمعروفة باسم ”البنيان المرصوص“، أنهت 3 مراحل من معركة ”الموت ولا المذلة“، التي تهدف للسيطرة على حي ”المنشية“ في ”درعا البلد“.

ونجحت الغرفة في السيطرة على قطاعات مهمة في الحي، بينها قطاع ”النجار“ وقطاع ”أبو نجيب“ وقطاع ”الدادا“، في معارك مستمرة منذ 12 فبراير/ شباط، إلا أن الفصائل المشاركة في المعركة لم تنجح ببسط نفوذها على كامل الحي، وسط دفاع كبير من قبل قوات النظام التي استقدمت تعزيزات نجحت في كبح الهجوم واستعادت لاحقا بعض الكتل والأبنية في المنطقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك