أخبار

في يوم المرأة العالمي.. الوزيرة هيفاء الأغا لـ "إرم نيوز": 11% نسبة الفلسطينيات في مواقع صنع القرار
تاريخ النشر: 08 مارس 2017 21:09 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2017 21:10 GMT

في يوم المرأة العالمي.. الوزيرة هيفاء الأغا لـ "إرم نيوز": 11% نسبة الفلسطينيات في مواقع صنع القرار

تشير الأغا إلى أن المراة الفلسطينية تتميز عن نساء العالم حيث أنها تواجه نوعين من العنف فبالاضافة للعنف الذي تواجهه من المجتمع المحيط تواجه عنف الاحتلال لها ولعائلتها.

+A -A
المصدر: معتصم محسن - القدس المحتلة

أكدت وزيرة المرأة الفلسطينية الدكتورة هيفاء الأغا أن المرأة الفلسطينية ساهمت في المواقع التي شغلتها في المؤسسات في تراجع نسبة الفساد إلى 10% على الأقل في تلك المؤسسات.

وذكرت الوزيرة أن الدراسات التي تناولت أوضاع المرأة في فلسطين أكدت أنها تتميز بشخصية تختلف عن نظيراتها في البلدان العربية، كون المرأة الفلسطينية تعاني من نوعين من العنف، الأول ناتج عن ظواهر المجتمع والثاني بفعل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت: ”تشغل المرأة في فلسطين نسبة 10,9% من أعداد الموظفين في مواقع صنع القرار، أي أن نسبة 89,1 % هم من الرجال، و السؤال هنا، هل الرجل أكفأ من المرأة ؟ لذلك يجب ألا نقف عند تلك النسبة بل علينا الوثوق بموقع المرأة وقدرتها وإعطائها الفرصة لإثبات ذاتها وفتح جميع المجالات لتثبت ذاتها.

وقالت: ”نؤكد أن المرأة الفلسطينية قادرة على أن تقول لا للفساد، فنحن لم نسمع يوما ولم نر امرأة فلسطينية حكم عليها بقضية فساد أو تلقي رشاوي، أو تسيب إداري، بل على العكس فهي عندما تتبوأ موقعاً قيادياً تحترم موقعها وتحترم نفسها بل تقل نسبة الفساد وتتحسن نسبة الأداء بمعدل 10% في تلك المؤسسة، وذلك ما أكدته دراسات حديثة حول المرأة الفلسطينية.

وحققت المرأة الفلسطينية منجزات في مختلف الجوانب السياسية، والاقتصادية والاجتماعية، فهي اليوم وزيرة، أو رئيسة بلدية أو عضو في المجلس التشريعي، وتجدها سيدة أعمال تدير مصنعا أو شركة، أو تجدها امرأة ريفية منتجة في مجال الحرف والأعمال اليدوية.

ولم تقتصر إنجازاتها على هذا فحسب فقد تفوقت على نساء العالم في كثير من المجالات المحلية والدولية، فاحتلت المراتب الأولى وتسلمت مراكز حساسة في مواقع شتى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك