الجيش الليبي يعلن عن معركة كبرى لاستعادة السدرة ورأس لانوف

الجيش الليبي يعلن عن معركة كبرى لاستعادة السدرة ورأس لانوف

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

يستعد الجيش الوطني الليبي لشن هجوم كبير لاستعادة الموانيء النفطية التي وقعت في قبضة جماعات مسلحة.

وقال  الناطق باسم الجيش العقيد أحمد المسماري في مؤتمر صحافي استثنائي عقده مساء الاثنين في بنغازي، إن القيادة العامة للجيش حشدت قوات برية وجوية استعدادا لانطلاق المعركة الكبرى، قائلًا“نحن جاهزون وبكل قوة، وهناك مفاجآت تأخرت لأسباب تكتيكية“.

وذكر أن سلاح الجو سينفذ ضربات في أية ساعة في المنطقة الممتدة من سرت حتى الجفرة، لافتًا إلى تنفيذ غارات في منطقة النوفلية وجنوب السدرة يوم الاثنين.

وكشف  المسماري عن تعرضهم ”للخيانة، من قبل عسكريين ومدنيين“، الأمر الذي مكن  مليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي من الدخول إلى السدرة ورأس لانوف.

وحذر المسماري كل من يستعمل ”هاتف الثريا“ في المنطقة الوسطى من رصد مكالماته بوساطة الدعم الالكتروني ، قائلا “ قبضنا على عدد ممن ارتكبوا الخيانة، وكل من يحاول مساعدة الجماعات الإرهابية بالمكالمات أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي له يوم أسود“.

وأضاف إن أية دولة أجنبية تساعد ”الإرهابيين في ليبيا سوف تتعرض لعقوبات اقتصادية مستقبلا“.

وحث المسماري السكان في المنطقة على الحد من تحركاتهم وناشد القوات التي طردت تنظيم ”داعش“ من سرت التي تبعد نحو 180 كيلومترا تقريبا إلى الشرق من السدرة أن تبقى في نطاق المدينة الساحلية لتجنب تعرضها لغارات جوية.

وتتمركز قوات الجيش الوطني الليبي حاليا في العقيلة التي تبعد نحو 70 كيلومترا جنوب شرقي رأس لانوف.

وقال القيادي بسرايا الدفاع عن بنغازي، مصطفى الشركسي إن السرايا تسيطر على نحو 170 كيلومترا من الساحل الممتد على جانبي موانئ النفط، وهو الامتداد الجغرافي الذي سيشهد في الساعات القادمة معارك عنيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com