المعارضة السورية تحذر من إزالة النظام أحياء كاملة في حلب

المعارضة السورية  تحذر من إزالة النظام أحياء كاملة في حلب

المصدر: دمشق- إرم نيوز

حذرت أوساط في المعارضة السورية، من نية النظام القيام بتجريف أحياء بأكملها في مدينة حلب، التي باتت شبه مدمرة.

وقالت أوساط المعارضة التي تحدثت باسم نقابة المهندسين التابعة للحكومة المؤقتة: إن هذه الخطوة في حال تنفيذها ستشكل خطرًا جسيمًا على  الواقع العقاري القانوني في الأحياء الشرقية من مدينة حلب، حيث إن ”نسبة 80% من  مدينة حلب، هي مناطق مخالفات“.

كما أكدت نقابة المهندسين المعارضة أن النظام يسعى إلى الاستيلاء على عقارات الأهالي ومنحها لجهات قد تكون أجنبية، من خلال القيام بالتجريف ومن ثم إعادة إعمارها من جديد، تحت ستار ”إعادة الإعمار“.

ويتخوف الأهالي، الذين أجبر معظمهم على ترك منازلهم في اتفاق إخلاء حلب الشرقية، من أن يفقدوا حقهم في المطالبة بمنازلهم وممتلكاتهم، خاصة وأن التوثيق العقاري في تلك المناطق لم يكن توثيقًا كاملًا، وفق ما يُعرف في سوريا بـ ”الطابو“، حيث كانت عمليات البيع والشراء تقوم وفق عقود بالتراضي أو من خلال قرار يصدر عن المحكمة.

ونظرًا لطبيعة تداخل العقارات، فإنه من شبه المستحيل أن تعترف الحكومة بحق هذه العائلة أو تلك في سكنها أو ملكيتها، ناهيك عن عدم ثقة الكثيرين بالعودة والخوف من وجودهم على قوائم المطلوبين للجهات الأمنية والعسكرية، وبالتالي لا يمكن لهم أن يطالبوا بأملاكهم، ما قد يؤدي إلى فقدان كامل حقوقهم.

وكانت حلب من أكثر المدن السورية التي شهدت معارك عنيفة ومفصلية، قبل أن يحقق النظام، مدعومًا بإيران وروسيا وعناصر حزب الله اللبناني وميليشيات عراقية، إكمال السيطرة التامة على المدينة الاستراتيجية في انتصار يعد الأكبر للنظام منذ بدء الأزمة في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com