أخبار

الجيش الليبي يعلن "تقييد الحركة" في مناطق بالهلال النفطي ومحيطه
تاريخ النشر: 06 مارس 2017 11:50 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2017 12:10 GMT

الجيش الليبي يعلن "تقييد الحركة" في مناطق بالهلال النفطي ومحيطه

الجيش الليبي، أعلن أن المنطقة الممتدة من رأس لانوف إلى سرت وحتى منطقة الجفرة جنوباً محظورة، وعلى المواطنين الالتزام بتقييد حركتهم .

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير ـ إرم نيوز

أغلق الجيش الوطني الليبي، اليوم الاثنين، الطريق الساحلي المار بمنطقة الموانيء النفطية، التي تجري فيها معارك مع مليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي والمليشيات المتحالفة معها منذ أيام.

واعتبر الجيش الليبي، الجهات ”الممتدة من بلدة رأس لانوف (شرق) إلى مدينة سرت (شمال وسط) وحتى منطقة الجفرة جنوباً منطقة محظورة يقيد التحرك فيها“، وهي مناطق واقعة ضمن ”الهلال النفطي“ ومحيطه.

ودعا بيان القيادة العامة للجيش الوطني الليبي- مكتب القائد العام المشير خليفة حفتر، المواطنين ومستخدمي الطريق الساحلي والطرق الفرعية والصحراوية والسكان المحليين، الالتزام بتقييد الحركة في المنطقة المحظورة.  مؤكدا أن ”تقييد الحركة في تلك المنطقة بدأ من الساعات الأولي لصباح اليوم الإثنين“، دون ذكر موعد انتهاء الحظر أو تقييد الحركة.

وخلال البيان، طالب الجيش الليبي، من ”قوات البنيان المرصوص (الموالية لحكومة الوفاق الوطني) المتمركزة شرق مدينة سرت الانسحاب إلى داخل المدينة“، معللا ذلك بالقول: ”حتى لا تكون عرضة لنيران قوات السلاح الجوية ”.

يأتي ذلك، وفق البيان، إثر ”التحشيد الضخم ”لقواتها الجوية والبرية ”؛ وذلك ”لدحر“ القوات المهاجمة.

وجاء بيان الجيش الليبي، ضمن استعداداته لإطلاق عملية عسكرية واسعة لمحاولة استعادة مواني نفط خسرتها قواته لصالح مليشيات ”سرايا الدفاع عن بنغازي“، الجمعة الماضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك